عين عيسى تؤكد تضامنها مع خيم الاعتصام المنصوبة على الحدود

أكد أهالي ناحية عين عيسى تضامنهم مع المعتصمين في خيم الاعتصام المنصوبة على الحدود الشمالية لسوريا، وجددوا رفضهم لمحاولات تركيا لاحتلال الأراضي السورية، وأشاروا إلى أن تلاحم مكونات المنطقة سيفشل مطامع الغزاة، وذلك خلال وقفة تضامنية.

كري سبي

نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية بناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة تل أبيض/ كري سبي، وقفة تضامنية مع الأهالي المعتصمين على الشريط الحدودي ضد التهديدات التركية.

وشارك في وقفة التضامن التي أقيمت بمركز الشبيبة الثورية السورية بناحية عين عيسى، عشرات من أهالي الناحية والقرى والبلدات التابعة لها وأعضاء اللجان والإدارات في الناحية وريفها.

هذا وتعبر الوقفة التضامنية الرابعة من نوعها التي تنظمها حركة الشبيبة الثورية السورية، حيث نظمت خلال الأيام السابقة ثلاث وقفات في كل من بلدات الهيشة العلي باجلية وبلدة أبو خرزة بريف ناحية عين عيسى.

وزينت ساحة الاعتصام بأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وحركة الشبيبة الثورية وقوات سوريا الديمقراطية، وصور القائد عبد الله أوجلان.

وبدأ الحضور الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت بعدها عدة كلمات، باسم حركة الشبيبة الثورية السورية بناحية عين عيسى ألقاها على العلي عضو لجنة الشبيبة بالناحية، وباسم لجنة عوائل الشهداء بناحية عين عيسى ألقتها عضو اللجنة سوزان عبود، وباسم مؤتمر ستار ألقتها خولة عبد الجبار رئيسة دار المرأة بناحية عين عيسى.

وباركت مجمل الكلمات لقاء محمد أوجلان بشقيقه القائد أوجلان والاطمئنان على حاله الصحية. وأكدت على الوقوف في وجه التهديدات التركية جنباً إلى جنب مع الأهالي المعتصمين في الخيم على الشريط الحدودي مع الدولة التركية.

وأشاروا خلال كلماتهم إلى أنه لولا وقوف الشعب وصموده بوجه   المؤامرات الداخلية والخارجية لما تحقق الأمن والاستقرار في هذه المناطق، واعتصام الأهالي في الخيم دليل على الرفض القاطع لكافة أشكال الاحتلال التي تسعى إليه الدولة التركية ومرتزقتها.

كما تحدثت الكلمات عن مساعي الدولة التركية التي تريد إحلال الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة وضرب المشروع الديمقراطي الذي حققه أبناء المنطقة بتكاتفهم ضد الظلم والإرهاب ودفع ثمنه بدماء شهداء أبناء مكونات شعب شمال وشرق سوريا.

 (أ ك/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً