غارات للتحالف العربي على مناطق متفرقة في صعدة والضالع

نفّذت طائرات التحالف العربي غارات على مناطق متفرقة في محافظتي صعدة والضالع، فيما نفّذت القوات الحوثية محاولة تسلل انتحارية نحو المناطق السكنية في صنعاء والحديدة.

أفاد المركز الإعلامي التابع لجماعة أنصار الله الحوثي على "تويتر"، إن طيران التحالف العربي نفّذ خلال الـ 48 ساعة الماضية، 17 غارة على مناطق متفرقة في مديرية كتاف شرق صعدة.

ومن جانبه، أعلن الجيش اليمني عن سقوط قتلى من القوات الحوثية بغارات لطيران التحالف على مديرية كتاف، بالتزامن مع معارك مستمرة لليوم الثالث توالياً، بحسب ما نقلته سبوتنيك.

وجدد طيران التحالف العربي قصف محافظة الضالع وسط اليمن، مستهدفاً بغارتين منطقة القرين في مديرية قعطبة شمال المحافظة.

وفي سياق متصل، نفّذت القوات الحوثية الأحد، محاولة تسلل انتحارية داخل مدينة الحديدة غربي اليمن، بحسب ما نقلته العربية نت.

وأوضح الإعلام العسكري للجيش اليمني أن القوات الحوثية  دفعت الساعات الماضية بالعشرات من عناصرها في محاولة تسلل انتحارية إلى الأحياء السكنية المحررة في شارع صنعاء، لكن دون جدوى.

وأكد أن محاولة التسلل التي انطلقت من داخل الأحياء السكنية شمال شرق المطار بغطاء ناري مكثف، استمرت قرابة ساعة، تراجعت أمام ضربات الجيش اليمني.

واستهدف الحوثيون الأحياء السكنية المحررة في شارع صنعاء بعدد من قذائف الهاون تزامناً مع محاولة التسلل، الأمر الذي خلّف أضراراً في منازل وممتلكات المواطنين.

كما تعرضت مدينة التحيتا مركز المديرية في جنوب الحديدة لقصف عنيف بالقذائف المدفعية والصاروخية من قبل الحوثيين.

ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربيّة، حرباً منذ 2014 بين الحوثيّين المدعومين من إيران والقوّات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وتصاعدت في آذار/مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.

(م ح)


إقرأ أيضاً