غالبية الألمان يرغبون بطرد تركيا من حلف الناتو

أعرب أغلبية الألمان عن رغبتهم في طرد تركيا من حلف شمال الأطلسي "ناتو" وذلك بسبب هجماتها على شمال وشرق سوريا, أو فرض عقوبات اقتصادية عليها, أو فرض حظر كامل لصادرات السلاح إليها.

وفي استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "يو جوف" لصالح وكالة الأنباء الألمانية، في الفترة من 25 حتى 28 أكتوبر/تشرين الأول، قال 58% ممن شملهم الاستطلاع: "إنهم يريدون طرد تركيا من الناتو".

كما أيد 61% فرض عقوبات اقتصادية على أنقرة، وقال 69% إنهم يريدون حظراً كاملا لصادرات السلاح إليها، حيث قيدت الحكومة الألمانية مبيعات الأسلحة لأنقرة منذ الهجوم التركي في سوريا قبل نحو أسبوعين.

النتائج التي أوردها الاستطلاع ليست جديدة فالحزب اليساري الألماني "دي لينكه" قد أصدر دعوات في وقت سابق لطرد تركيا من الحلف.

وشنت تركيا ومرتزقتها هجمات على شمال وشرق سوريا, وبحسب منظمات دولية وحقوقية بأن هذه القوات ارتكبت جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقوبلت الهجمات برفض دولي وعربي لها مطالبين بوقفها بشكل فوري, وسط دعوات لفرض عقوبات على تركيا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً