غالبية الروس ينظرون بسلبية للعلاقة مع واشنطن وتحول كبير في موقف الأخيرة من فلسطين

أظهرت استطلاعات رأي روسية بأن الغالبية الساحقة من الروس ينظرون إلى العلاقة مع الولايات المتحدة بسلبية ويرون حركات ترامب بأنها "سيركية", في حين كشفت تقارير استخباراتية إيرانية عن مخطط نفوذها الإقليمي والذي بدأ يترسخ في خريف 2014, فيما ظهر تحول كبير في الموقف الأميركي من القضية الفلسطينية.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء إلى العلاقات الروسية الأميركية, بالإضافة إلى الوضع العراقي, وإلى الملف الفلسطيني.

 استطلاع للرأي: الروس سلبيون تجاه الولايات المتحدة، وغير مبالين بترامب

تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم عدة مواضيع منها العلاقة الروسية الأميركية, وفي هذا السياق نشرت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية استطلاعاً روسياً حكومياً يتحدث بان الغالبية الساحقة من الروس ينظرون الآن إلى العلاقات مع الولايات المتحدة بشكل سلبي وكذلك يبدون عدم مبالاتهم لحركات ترامب "السيركية" .

وبيّن الاستطلاع أن أكثر من نصف الروس (52٪) يرون أن العلاقات مع واشنطن "متوترة"، و 20٪ يرون أن العلاقات "باردة" و 13٪ "معادية". على الرغم من العلاقة الدافئة بين كل من بوتين وترامب، و أن أكثر من النصف (53 ٪) من الروس يدّعون أنهم الآن "غير مبالين" بترامب.

ووجد الاستطلاع الذي أجراه المركز الروسي لدراسة الرأي العام، أن ما يقرب من النصف (47 ٪) من المواطنين الروس يعتقدون أن العلاقة المتوترة تاريخياً بين واشنطن وموسكو ستبقى دون تغيير - بزيادة قدرها 10 ٪ عن استطلاع أجرته العام الماضي.

وتأتي نتائج الاستطلاع في الوقت الذي يبدو فيه أن العلاقات بين البلدين قد توترت بشكل متزايد، حيث لا يزال البلدان على خلافٍ بشأن العديد من القضايا الدولية التي تمتد من فنزويلا وأوكرانيا إلى الشرق الأوسط.

مسؤولو العراق ينكرون مساعدة إيران

وفي الشأن العراقي كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية يوم أمس عن تقارير استخباراتية إيرانية مسربة عن مخطط إيران للنفوذ الإقليمي، مؤكدة أن الهيمنة الإيرانية على العراق ترسخت من خريف 2014.

 وقالت الصحيفة إن التقارير الإيرانية المسربة تؤكد زيارة قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، للعراق لدعم رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، مؤكدة أن سليماني يحدد سياسات إيران في لبنان وسوريا والعراق.

وبدورهم نفى بعض المسؤولين العراقيين كبار اتهامات الصحيفة بناء على برقيات مخابرات إيرانية مُسربة يوم الاثنين أنهم كانوا قريبين من إيران أو أنهم قدّموا معلومات حساسة لحكومتها.

وعبر بعض هؤلاء المسؤولين عن استيائهم بسبب ذكرهم في المقال، وكان من بينهم العبادي، رئيس الوزراء السابق، و الجنرال حاتم المكصوصي، الذي كان في ذلك الوقت المذكور في البرقيات قائداً للمخابرات العسكرية في وزارة الدفاع العراقية.

وقد نفى السيد العبادي أنه حضر اجتماعاً خاصاً مع عميل إيراني يحمل اسم بروجيردي، كما روى في البرقيات في بيان له على الفيس بوك، قال: "نحن ننفي نفياً قاطعاً عقد مثل هذا الاجتماع".

واشنطن: المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية شرعية

فلسطينياً, نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن  وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قوله: "إن واشنطن تعتبر وجود  مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي". ويعتبر هذا التصريح تحولاً في الموقف الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية.

 (م ش)


إقرأ أيضاً