فرنسا: لن نسحب قوتنا إلا إذا تم التوصل لحل سياسي في سوريا

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إن “فرنسا ستسحب قواتها من سوريا عندما يتم التوصل إلى حل سياسي للصراع المسلح المستمر منذ عام 2011 وأنها ستستمر في دعمها لقوات سوريا الديمقراطية".

مركز الأخبار

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان لقناة CNews التلفزيونية اليوم الخميس: "تواجدنا (العسكري) الأساسي هناك في العراق، لدينا وجود قليل في سوريا. بالطبع، عندما يتم إيجاد حل سياسي، سوف نخرج من هنا".

ووفقاً لـ لو دريان، فإن روسيا مسؤولة عن الحل السياسي للصراع في سوريا. وقال الوزير الفرنسي: “روسيا تحملت المسؤولية، وتدخلت في الوضع في سوريا، وهي تواصل دعم النظام. لذلك، تتحمل المسؤولية السياسية حتى تتوصل سوريا لقرار حل سياسي، وليس عسكرياً لتجنب استخدام الأسلحة الكيميائية”, وفقاً لروسيا اليوم.

هذا وكانت قد أكدت فرنسا بأنها سوف لن تسحب قوات بلادها بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من  سوريا , وأنها ستستمر في دعم قوات سوريا الديمقراطية وأنهم مدينون لهم بالكثير .

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي ، لإذاعة "آر تي إل " الفرنسية في وقت سابق: "إننا لا نشارك التحليلات التي تفيد بأن الخلافة الإقليمية (داعش) قد تم القضاء عليها". "إنه قرار شديد للغاية ونعتقد أنه يجب أن ننجز المهمة".

(م ش)


إقرأ أيضاً