فريق الاستجابة الأولية ينتشل 670 جثة من مقبرة الفخيخة وسط استمرار عمله

انتشل فريق الاستجابة الأولية بما يقارب الـ670 جثة من مقبرة الفخيخة في ريف الرقة الجنوبي، والتي تضم جثث  لقتلى مرتزقة داعش وعدد من المدنيين، ومن المقرر أن ينتهي الفريق من القسم الأول من المقبرة خلال الأيام القليلة القادمة.

يستمّر فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة عمله بانتشال الجثث من مقبرة الفخيخة التي تُعتبر من أكبر المقابر الجماعية التي تحوي عدداً كبيراً من جثث  المرتزقة والمدنيين، ووصل عدد الجثث التي تم انتشالها بما يقارب الـ670جثة حسب إحصائيات الفريق.

وتقع المقبرة  في ريف الرقة الجنوبي منطقة الشامية جنوب نهر الفرات ومن المقرر أن ينتهي الفريق من القسم الأول من المقبرة خلال الأيام القليلة القادمة.

رئيس فريق الاستجابة الاولية ياسر الخميس بّين بأن الفريق مستمر في انتشال الجثث من المقابر الجماعية، وأضاف "خلال الأيام القادمة سيتم الإعلان عن نهاية العمل في مقبرة الفخيخة في قسمها الأول وسيتم العمل على القسم الآخر من المقبرة والذي يضم  جثث المدنيين الذين نفذ المرتزقة بحقهم الإعدامات الميدانية".

ونوّه الخميس إلى أنه وصلتهم معلومات من أهالي الفخيخة بأن القسم الآخر من المقبرة يضم عدد من جثث الإعلاميين الأجانب الذين قتلهم المرتزقة في مدينة الرقة.

وتجدر الإشارة إلى أن فريق الاستجابة  الأولية كان قد باشر العمل في مقبرة الفخيخة بتاريخ 9/كانون الثاني/2019وانتشل العديد من الجثث  من المقابر الجماعية في مدينة الرقة وريفها، منها مقبرة البانوراما، ملعب الرشيد، حديقة الحيوان، الحديقة البيضاء، بالإضافة إلى بيوت شعبية.

 (ع خ- أ ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً