فعالية التضامن بحلب تختتم بتأكيد دعمها لمقاومة الكرامة

اختتمت فعالية خيمة التضامن دعماً لمقاومة الكرامة في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، بتأكيد دعم المقاومة.

اختتم المجلس العام لأحياء حي الشيخ مقصود والأشرفية، اليوم، فعالية الخيمة التي نصبت في ساحة 19 شهيداً غربي الحي تضماناً مع مقاومة الكرامة وتنديداً بهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا.  

وشارك في فعاليات ا ليوم بختامها المئات من أعضاء المؤسسات المدنية والسياسية وأهالي الحي.

وأدلى المجلس العام لأحياء حي الشيخ مقصود والأشرفية بتصريح إلى الرأي العام قرأته الإدارية روبارين حلب.

وقالت: "9 أيام من مقاومة الكرامة لم تكن سهلة، جميع المدن والمناطق انتفضوا وساندوا من أجل مقاومة شمال وشرق سوريا واستنكروا العدوان التركي، وهذه الأيام كانت مهمة بالنسبة لنا".

وأشارت أن دولة الاحتلال التركي هي ثاني أكبر قوة في حلف ناتو، واستخدمت أسلحتها وطائراتها بما فيها الأسلحة المحرمة دولياً ضد شعوب شمال وشرق سوريا وارتكبت المجازر.

وتابعت روبارين: "يجب على شعبنا أن يكون واعياً لأهداف الاحتلال"، مشيرةً أن إعلان وقف إطلاق النار لا يعني توقف هجمات الاحتلال، وقالت إن الهجمات ما تزال مستمرة، ولذلك ستبقى المقاومة مستمرة أيضاً.

وشكرت روبارين أهالي حي الشيخ مقصود والأشرفية لتضامنهم مع أهلهم في شمال وشرق سوريا، وقالت "فعالياتنا لن تتوقف بل سنستمر بفعاليات متنوعة حتى إخراج الاحتلال من سوريا".

واختتمت الفعالية بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة ومقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية.

(ع س)

ANHA


إقرأ أيضاً