فنانو ومثقفو منبج لمرتزقة تركيا: أي وطنية تسمون أنفسكم بها وأنتم تقتلون أبناء بلدكم؟

أصدر فنانوا ومثقفو مدينة منبج وريفها اليوم بياناً إلى الرأي العام أدانوا واستنكروا من خلاله العدوان التركي على الأراضي السورية واستخدامه الأسلحة المحرمة دولياً ضد المدنيين، وبعثوا برسالة للمرتزقة السوريين المتعاونين مع تركيا وقالوا لهم أي وطنية تسمون أنفسكم بها وأنتم تقتلون أبناء بلدكم؟.

وقرئ البيان في مركز الثقافة والفن بمدينة منبج, من قبل الإداري في مركز الثقافة والفن جاسم طرموش, وبحضور العشرات من أعضاء المركز وفنانين ومثقفين من منبج وريفها.

وجاء في نص البيان:

"باسم مثقفي وفناني مدينة منبج وريفها ندين ونستنكر العدوان والغزو التركي وأعوانه مما يسمون أنفسهم "بالجيش الوطني" على الأراضي السورية بشكل عام وشمال وشرق سوريا ومدينة منبج بشكل خاص، فلقد رأينا أعمالهم وما يقومون به من تغيير ديمغرافي في مدينة عفرين وجرابلس واعزاز، واليوم كل العالم شاهد على جرائمهم وقتلهم للمدنيين وتهجيرهم من منازلهم وقراهم, ونقول لذلك "الجيش الوطني" المنضوي تحت الزعامة التركية ويقوم بمحاربة أهله في الداخل السوري، أي وطنية تسمون أنفسكم بها وأنتم تقتلون أبناء بلدكم؟, فبحكم الحدود قرانا ومدننا مقسمة إلى قسمين مع الدولة التركية.

فنحن منذ بداية الحرب كنا دائماً نريد حقن الدماء وقلناها مئات المرات أن الحرب لن تجلب سوى الدمار والخراب وفوق كل هذا تم استخدام الأسلحة المحرمة دولياً ضد المدنيين العزل, ولقد سميتم غزوكم على شرق الفرات والشمال السوري "بنبع السلام" ولكننا لم نرى أي سلام، بل رأينا القتل والسرقات والاغتيالات، والجرائم على غرار ما حصل للشهيدة هفرين خلف وأمثالها من قتل وحشي دون رحمة.

أما بعد: نحن فنانوا ومثقفو مدينة منبج وريفها كنا ولازلنا مع حقن الدماء وضد القتل والدمار وكنا دائماً مع الإنسانية أينما وجدت ومع الأخلاق ومع المحبة ولكنكم أردتموها حرباً رغم كل التفاهمات والمواثيق.

وإننا في مدينة منبج نقول للعالم أجمع تعالوا وانظروا بأعينكم كيف أن أهالي ومكونات مدينة منبج يمثلون لوحة فسيفسائية لا مثيل لها من صور العيش المشترك والأخوة الحقيقية, ونقول لأبناء بلدنا الذين يحاربوننا لتكونوا وطنيين يجب أولاً أن تكونوا في وطنكم ولا تحاربوا وتدمروا وتهجروا أهلكم، وتقبض الأموال على حساب وطنكم.

الرحمة لأرواح شهدائنا الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا والحرية لمعتقلينا".

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً