فواز الزوبع: سنلبي رسالة السلام التي أرسلها أوجلان لنا

قال فواز الزوبع بأنهم سيلبون رسالة السلام التي أرسلها عبدالله أوجلان للعشائر العربية في المنطقة، وأكد أن المناطق التي تحتلها تركيا في سوريا تشهد أزمة كبيرة ولن يقبلوا بحدوث الشيء نفسه في مناطق شمال وشرق سوريا.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها فواز الزوبع باسم مجلس أعيان العشائر في شمال وشرق سوريا في خيمة الدروع البشرية في مدينة سري كانية التابعة لمقاطعة الحسكة في يومها الحادي عشر.

وقال فواز الزوبع "لقد ازداد إصرارنا وقوتنا وتماسكنا بعدما رأينا الدروع البشرية والمقاومة التي يبديها أهالي شمال وشرق سوريا ضد الاحتلال التركي الذي يحاول الهجوم على مناطقنا".

وأشار الزوبع إلى أنهم ليسوا دعاةً للحرب بل إنهم "دعاة للمحبة والسلام في كل الأوقات, أما إذا تم تهديد مناطقنا فلن نقف مكتوفي الأيدي بل سنقاوم على كافة الأصعدة".

وأكد الزوبع بأن الدولة التركية احتلت الوطن العربي سابقاً وجردت المنطقة من ثقافتها وطمست هوية شعوب المنطقة, "والآن ما يحصل واضح جداً، فتركيا برئاسة حزب العدالة والتنمية تحاول إعادة عهد العثمانيين".

وأضاف "نرفض المنطقة الآمنة التي تتحدث عنها تركيا لأنها ستكون كباقي المناطق التي تحتلها تركيا والتي تشهد عنفاً كبيراً. لذا لن نسمح لهم بالدخول إلى مناطقنا لأننا قاومنا وحاربنا جميع المجموعات الإرهابية وقدمنا الآلاف من الشهداء في هذا الطريق".

وأشار فواز الزوبع في نهاية حديثه إلى الرسالة الأخيرة لعبدالله أوجلان والتي وجه من خلالها رسالة إلى المكون العربي في المنطقة وطلب فيها إيصال سلامه إلى المكون العربي, وقال "سنلبي رسالة القائد أوجلان ونلبي نداءه وسندافع عن أرضنا وكرامتنا ومكتسباتنا وسنقف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية".

(ب ر - آ س/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً