فوزة يوسف: بمجلس المرأة سنبني نظام ديمقراطي لحل مشاكل المجتمع برمته

أشارت فوزة يوسف بأن مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا سيساهم في حل مشاكل المجتمع بشكل عام لأن المرأة تمثل المجتمع بأكمله، وقالت "بروح آرين وبارين بدأنا ثورتنا، ومن خلال مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا سنبني نظام المرأة الديمقراطي".

انطلقت قبل قليل أعمال المؤتمر التأسيسي لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، تحت شعار" اتحاد المرأة الحرة ضمانة لسوريا ديمقراطية" في منتجع بيلسان بناحية عامودا.

ويحضر المؤتمر المئات من نساء كافة المكونات في شمال وشرق سوريا، ووفود من وحدات حماية المرأة، قوات الأسايش، ووحدات حماية النساء السريانيات.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت عضوة منسيقة مؤتمر ستار فوزة يوسف كلمة باركت فيها انعقاد المؤتمر على كافة النساء.

وأشارت فوزة يوسف إلى الدور الذي لعبته المرأة خلال الثورة السورية، وقالت "المرأة ادركت أنها ستتكمن من تحقيق النجاحات وأثبتت هذا الشيء خلال ثورة شمال سوريا التي أصبحت ثورة المرأة ، وتحولت لنبراس ومثال لكافة نساء العالم ".

وقالت فوزة يوسف في خضم حديثها  "لقد ظهر ثورتين خلال السنوات الماضية، ثورة ربيع الشعوب وثورة المرأة الحرة التي بدأتها النساء في نساء شمال وشرق سوريا، ولعدم تكرار تاريخ اضطهاد المرأة، نحن نحاول بكافة الوسائل تنظيم النساء و بناء مجتمع ديمقراطي".

وللحديث عن الهدف من تشكيل مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا قالت عضوة منسيقة مؤتمر ستار فوزة  يوسف "المرأة لا تزال تتعرض للظلم و الاضطهاد، و لا تزال تقتل تحت ذرائع وحجج وهمية، لذلك ثورتنا لا تزال في بدايتها، وتأسيس هذا المجلس يأتي في إطار مواصلة النضال الذي بدأته المرأة".

وأضافت فوزة يوسف بالقول "نحن على أمل أن يمثل هذا المجلس إدارة المرأة في شمال وشرق سوريا، ويستطيع حل قضايا المرأة في الأزمة السورية و تمثيل إرادتها، ولتتمكن المرأة من لعب دورها أكثر في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية".

ونوهت فوزة يوسف بأن المجلس ليس لحل مشاكل المرأة فقط، إنما لحل مشاكل المجتمع لأن المرأة هي المسؤولة عن تربية المجتمع و إدارته ، "هذا المجلس سيساهم في وصول المرأة إلى حريتها".

و أكدت بأن مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا سيكون الأساس لتشكيل دستور تنال المرأة فيها حقوقها ، "بروح آرين وبارين بدأنا بثورة المرأة، وبمجلس المرأة سنبني نظام المرأة الديمقراطي".

وعاهدة عضوة منسيقة مؤتمر ستار فوزة  يوسف  في حديثها لمضاعفة الجهود في سبيل نيل المرأة لحريتها،  ومواصلة النضال على خطى أرين وبارين وآفيستا.

(كروب/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً