في آمد وميردين.. المقاومة مستمرة ضد الانتهاكات

مر على الاستيلاء على بلديتي الشعب في ميردين وآمد 11 يوماً. البرلمانيون في حزب الشعوب الديمقراطي والأهالي يقاومون منذ 11 يوماً.

بالرغم من محاولة الشرطة قمع المقاومة، إلا أن الأهالي مستمرون في فعالياتهم المُنددة بالممارسات التركية في باكور(شمال كردستان).

في الساحة التي يجتمع فيها الأهالي اليوم، تحدث البرلماني في حزب الشعوب الديمقراطي نجدت إيبكيوز وقال "نقاوم هنا يومياً. نحن نقاوم في آمد ووان وفي العديد من المدن الأخرى أيضاً. سنظهر موقفنا من الممارسات بشكل ديمقراطي. الشعب لا يستطيع التنفس من الممارسات والأغلاط التي تحدث. ولكي يرهبوا الشعب يعينون وكلاء".

إيبكيوز أشار إلى الممارسات الماضية للوكلاء وقال "الوكلاء الذين يتم تعيينهم في البداية يحاربون لغتنا وثقافتنا وتاريخنا. نحن أتينا وأزلنا كل هذه العوائق. رغم كل العوائق إلا أن شعبنا رآنا الأجدر بإدارتهم. نحن سنقاوم ولن نصمت".

بعد حديث إيبكيوز توجه حشد الشعب إلى مبنى الناحية وأطلقوا شعارات منددة بالممارسات.

وفي آمد تجمع الأهالي ومن بينهم البرلمانيون في حزب الشعوب الديمقراطي فلكناز أوجا، موسى فراسأوغلاري، صالحة دينيز، ديرسم داغ، إمام تاشجير وأرجال يلدرم، في شارع ليزا بالقرب من مبنى البلدية المركزية في المدينة.

ويُشار إلى أن الحكومة التركية منذ الـ 19 من الشهر الجاري، استولت على بلديات ثلاثة مدن كبرى في شمال كردستان وهي آمد ووان وميردين، وفصلت رؤسائها بتهم واهية وعينت وكلاء لها فيها.

 (ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً