في اليوم العالمي للأطفال ضحايا الاعتداءات احتفالية للأطفال في قامشلو

نظمت جمعية حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة والهلال الأحمر الكردي احتفالية للأطفال في مدينة قامشلو بالتزامن مع اليوم العالمي للأطفال ضحايا الاعتداءات.

تحت شعار "حروبكم تقتل آمالنا" نظمت جمعية حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة والهلال الأحمر الكردي احتفالية للأطفال في مركز محمد شيخو للثقافة والفن في مدينة قامشلو بالتزامن مع اليوم العالمي للأطفال ضحايا الاعتداءات، حضرها العشرات من الأطفال وذويهم وأعضاء جمعية حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة والهلال الأحمر الكردي.

بدأت الاحتفالية بقصيدة للشاعرة مريم تمر تمحورت حول الأطفال من ضحايا الاعتداءات.

تلاها قراءة بيانين باسم الهلال الأحمر الكردي وجمعية حقوق الإنسان. بياني المؤسستين أشارا إلى الحرب المستمر في سوريا على مدى 8 أعوام متواصلة، ارتكبت خلالها انتهكات كبيرة بحق الأطفال من قتل وإصابات واستغلال وتجنيدهم في الحرب إضافة إلى العنف الجنسي والاختطفاف وإبعاد عن مقاعد الدراسة مما أسفر عن نتائج نفسية وخيمة.

وقالت المؤسستين في بيانيهما أن لجانها تمكنوا من توثيق جملة انتهاكات في مناطق شمال وشرق سوريا فيما لم تتمكن من الوصول إلى باقي مناطق سوريا.

ووثقت المؤسست 116 حالة قتل، 4888 إصابات مختلفة، كما خلفت الحرب 1808 أيتام، إضافة إلى 15.939 حالة فقدان أحد الوالدين، كما تم توثيق 48 حالة اختطاف و 426 حالة تجنيد بداعي الجهاد و 34 حالة تعنيف ضد النساء، كما أدت الحرب إلى نزوح 65.660 طفل إلى مناطق أخرى.

واستمرت الاحتفالية بتقديم فقرات غنائية قدمتها فرقة روناك للأطفال وفرقة ريحان، إضافة إلى فقرات من الرقص الفلكلوري قدمتها فرقة الشهيدة روكن، وعرض مسرحي قدمته فرقة نوبلدا.

وانتهت الاحتفالية بتوزيع الهدايا على الأطفال.

(ب م/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً