في اليوم الـ 14.. ظهور داعش في كري سبي وتكرارهم جريمة بارين بحق مقاتلة أخرى في ريف كوباني

واصل الاحتلال التركي خروقاته للهدنة قبل موعد انتهائها أمس، فيما أفشلت قسد عدة هجمات للاحتلال ومرتزقته، كما عاد داعش للظهور مجدداً في كري سبي وبدأوا بفرض قوانينهم مجدداً، بالإضافة إلى تكرار الجريمة التي ارتكبوها بحق الشهيدة بارين كوباني، بالتمثيل بجثة مقاتلة أخرى بريف كوباني.

وتستمر مقاومة الكرامة بوجه الاحتلال التركي الذي ظل ينتهك اتفاق وقف إطلاق النار منذ أن تم الإعلان عنه، في وقت بدأ فيه داعش بالعودة إلى المناطق التي يحتلها وفرض قوانينه إلى جانب سلب ونهب ممتلكات المدنيين.

سري كانيه

وفي منطقة سريه كانيه استشهد عضو من قوى الأمن الداخلي "الاسايش" وأصيب 3 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بعد أن خرقت طائرة استطلاع لجيش الاحتلال التركي الهدنة قبل انتهائها، يوم أمس، وقصفت ناحية زركان التابعة لسريه كانيه.

فيما أفشلت قوات سوريا الديمقراطية أمس محاولات مرتزقة جيش الاحتلال التركي الهجوم على قريتي المناجير ومشرافة التابعتين لسريه كانيه. ومقتل عدد من عناصر مرتزقة الاحتلال التركي وإصابة عدد آخر.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته استهداف المدنيين حتى في المناطق التي احتلوها، حيث استهدف قناصة الاحتلال التركي أمس مدنيين اثنين هما "ماهر عبدو سعدون 35 عاماً وعدنان عبد العزيز جمعة 36 عام" عندما كانا يحاولان الدخول إلى مركز مدينة سريه كانيه لتفقد منزلهما، ونتيجة ذلك أصيبا بجروح بليغة في منطقة الرأس.

كري سبي وكوباني

عاد مرتزقة داعش الذين هربوا إلى تركيا إلى مدينة كري سبي/تل أبيض بعد أن احتلتها تركيا، فيما بدأ مرتزقة تركيا بنهب صوامع الدهليز الواقع شرق بلدة سلوك في الريف الشرقي لمدينة كري سبي. كما عادوا لفرض قوانين داعش في المنطقة وأولها كان فرض النقاب على النساء ومنع التدخين.

فيما انتهك جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مجدداً اتفاق وقف إطلاق النار وهاجموا قريتي بير عرب وجلبة الواقعتين غربي مدينة كري سبي/تل أبيض. بالتزامن مع تحليق طائرات استطلاع تابعة لجيش الاحتلال التركي فوق ناحية الدرباسية ومناطق تل أبيض وعين عيسى في شمال وشرق سوريا.

وفي سيناريو يحاكي مع ارتكبه مرتزقة الاحتلال التركي من جريمة في عفرين أثناء احتلالها والتمثيل بجثمان الشهيدة بارين كوباني، أقدم مرتزقة تركيا أمس التمثيل بجثمان مقاتلة أخرى في وحدات حماية المرأة بإحدى قرى ريف كوباني.

ردود الفعل العالمية حول الغزو التركي

ونشرت مجلة النيوزويك صوراً للأشخاص الذين تعرضوا للقصف بأسلحة محرمة دولياً من قبل تركيا خلال هجماتها على شمال وشرق سوريا، ووثقت فيه تعرضهم للفوسفور الأبيض.

فيما قال الاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، إن الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا يدعم "داعش" ويهدد الأمن الأوروبي, ودعا أنقرة لوقف الهجوم في سوريا وسحب قواتها واحترام القانون الدولي.

بينما نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي أوليج سيرومولوتوف قوله إن: "التوغل التركي  في شمال سوريا ينتهك وحدة الأراضي السورية".

وأعلنت ألمانيا رفضها إقامة منطقة آمنة تثبت تقدم تركيا في سوريا, مشيرة إلى أنها تقوم بمشاورات مع حلفائها بشأن سوريا.

بينما دعا الكاتب والمفكر الفرنسي المعروف بيرنارد هنري ليفي إلى طرد تركيا من الناتو عقابًا على ما يفعله أردوغان من توطين قسري للاجئين السوريين، وتطهير عرقي ضد الكرد السنة في شرق سوريا.

بيانات حول آخر التطورات في شمال شرق سوريا

وقالت قوات سوريا الديمقراطية أن جيش الاحتلال التركي يستمر بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وشن هجمات بالطائرات المسيرة على مواقع مقاتلي قسد. وأكدت بأنه تم تدمير عربتين ومقتل ما لا يقل عن 15 مرتزقاً خلال تصديها لهم بعد محاولاتهم التقدم في عدة مناطق.

واتخذ اتحاد المنتجين في حلب قراراً بمقاطعة البضائع التركية في الأسواق، ودعا الجميع لمقاطعة هذه البضائع، وذلك خلال بيان. كما أطلق طلبة جامعة روج آفا حملة لمقاطعة البضائع التركية، وقال الطلبة إن البضائع التركية "تفوح منها رائحة الدم".

فيما حذر الهلال الأحمر الكردي من كارثة على الأبواب مع نزوح نحو مئتي ألف من مناطق تقصفها تركيا في شمال وشرق سوريا، وقال الهلال الأحمر أنه فقد ثقته بالمجتمع الدولي.

وأبدت هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن مخاوفها من تعرض أكثر من 40 موقعاً أثرياً في مناطق سري كانيه وكري سبي للتخريب والسرقة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وناشدت إدارة مخيم المحمودلي في ريف الطبقة، المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمات الدولية، لتأمين احتياجات أكثر من 1300 نازح فروا من العدوان التركي على شمال وشرق سورية، إضافة لسكان مخيم عين عيسى الذين تم نقلهم إلى المخيم بعد استهدافه وحرقه من قبل مرتزقة تركيا، وحذرت إدارة المخيم من حدوث كارثة إنسانية وخاصة مع اقتراب فصل الشتاء ونقص الإمكانات.

وطالبت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، الولايات المتحدة بفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا وإيقاف الهجوم التركي أثناء زيارتها لواشنطن ولقائها بأعضاء الكونغرس.

وتشارك نساء من كافة أنحاء العالم في مختلف الفعاليات المناهضة والمنددة بهجمات الجيش التركي ومرتزقة ضد مناطق شمال وشرق سوريا. وذلك تحت شعار "ثورة روج آفا هي ثورة المرأة، ثورة المرأة هي ثورتنا".

تصريحات إلهام أحمد واتفاقية سوتشي

وقالت إلهام احمد لـ ANHA، عقب مؤتمر صحفي جمعها مع نواب ديمقراطيين وجمهوريين في الكونغرس الأمريكي بينهم السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام والديمقراطي كريس فان هولن، أن نواب الكونغرس دعوا إلى إرسال قوات أممية فاصلة بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا.

وذكرت إلهام أحمد أن اعضاء الكونغرس الذين اجتمعت بهم شددوا على ضرورة فرض حظر جوي وفرض عقوبات مشددة على تركيا لإجبارها على الكف عن ممارسة التطهير العرقي بحق الشعب الكردي وإنهاء عملية التغيير الديمغرافي في الأراضي السورية.

عقب اجتماع الرئيسين الروسي والتركي مع بعضهما أمس في سوتشي، أعلن الجانبان توصلهما إلى اتفاق، وأكد بوتين خلال مؤتمر صحفي على ضرورة الحوار بين النظام السوري و"القوى الكردية في شمال سوريا".

وفي نفس السياق أشار كمال عاكف بأنهم تابعوا بنود الاتفاق الروسي –التركي في سوتشي، وأنهم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الآن يناقشون هذه البنود، وأنهم سيبدون موقفهم حيالها في وقت قريب.

(س و/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً