في اليوم الـ 16.. استمرار الخروقات وقسد تبدي موقفها من اتفاق سوتشي

استمر الاحتلال التركي بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وشن هجمات جديدة على قرى سريه كانيه وكري سبيه، فيما أبدت قسد موقفها من اتفاق سوتشي لروسيا.

ورغم اتفاق وقف إطلاق النار إلا أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقة الجيش الحر وجبهة النصرة مستمرون بشن الهجمات على المنطقة، في حين أبدت قوات سوريا الديمقراطية موقفها من اتفاق سوتشي وأكدت أن لديها تحفظات على بعض البنود التي لا تخدم مصلحة الشعب، فيما بدأت الدوريات الروسية الخروج بجولات على الحدود بالتزامن مع وصول دفعات جديدة من قوات النظام إلى حدود كوباني.

الاحتلال ومرتزقته يواصلون الخروقات

ويواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقة الجيش الحر وجبهة النصرة خرقهم لاتفاق وقف إطلاق النار، حيث هاجموا أمس قرى "مناجير، جافا، والأسدية، وأومرية " بريف سريه كانيه.، بالإضافة إلى هجماتهم على قرية ليلان والتي تصدت فيها قوات سوريا الديمقراطية للهجمة وألحقت بالمرتزقة ضربات موجعة أسفرت عن تدمير عربة مدرعة وسيارة لنقل المرتزقة، وقتل وإصابة عدد منهم.

فيما يستغل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته اتفاق وقف إطلاق النار لتوسيع رقعة المناطق المحتلة، وهاجم المرتزقة قرية الأربعين غرب ناحية تل تمر.

كري سبي 

أقدم مرتزقة جيش الاحتلال التركي على قتل أحد العاملين في مشفى بلدة سلوك التابعة لمقاطعة كري سبي/تل أبيض، ويدعى محمد بوزان سعيدي.

فيما انفجر لغم بسيارة لمرتزقة تركيا في قرية أبو خرزة ما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل مرتزقين اثنين، كما قتل 6 مرتزقة في عملية نوعية بقرية خربة بقر.

وأختطف مرتزقة ما يسمون أنفسهم أحرار الشرقية التابعين للاحتلال التركي الشاب صبري عثمان الابراهيم من مواليد 1995 من مقاطعة كري سبي/ تل ابيض مطالبين ذويه بفدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحه.

دوريات روسية ودفعات جديدة من قوات النظام تتوزع على الحدود

وصل يوم أمس دفعة جديدة من قوات النظام السوري والذي ضم 160 مركبة والتي حملت حوالي 1300 جندي وصلوا كوباني وتوجهوا إلى تلة الإذاعة غربي مدينة كوباني، وهذه الدفعة ستنتشر على الحدود السورية التركية في مقاطعة كوباني بدءً من صباح اليوم الجمعة.

وفي نفس السياق سيّرت الشرطة العسكرية الروسية يرافقهم قوى الأمن الداخلي دورية من مدينة قامشلو إلى ناحية عامودا وعادت أدراجها إلى قامشلو.

تحفظات على بعض بنود الاتفاق الروسي التركي

وأشار القائد العام لقسد مظلوم عبدي بأنهم أبدوا موقفهم من اتفاق سوتشي لروسيا، وأن لديهم تحفظات على بعض البنود التي لا تخدم مصلحة الشعب، منوهاً بأنه بالرغم من وقف إطلاق النار، إلا أن مرتزقة جيش الاحتلال التركي مستمرون في خرقها، ودعا الدول الضامنة لتحمل مسؤولياتها حيال هذه الخروقات.

قال مسؤول العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية، ريدور خليل إن جيش الاحتلال التركي خرق اتفاقية وقف إطلاق النار ويشن هجماته من الجهة الشرقية لمدينة سريه كانيه من ثلاث محاور، ودعا الضامن الأمريكي لوقف هذه الهجمات.

وأشار الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية، كينو غابرييل أن الفصائل الإرهابية تشن هجماتها منذ الصباح (يوم الخميس). على الرغم من التزام قسد بقرار وقف إطلاق النار. وقال "نحمّل الجانب التركي مسؤولية تدهور عملية وقف إطلاق النار".

إدانة للمجازر التركية

أشار مجلس المرأة السورية بأنهم باسمهم وباسم نساء سوريا يدينون الجرائم و الاعتداءات على الشعب السوري عامة وعلى المرأة خاصة، مطالباً بمعاقبة ومحاسبة تركيا ومن تدعمهم من فصائل مسلحة تحت أي مسمى عن كل قطرة دم سفكت، وقال "تركيا بجرائمها خرقت جميع معاير حقوق الإنسان".

فيما أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بأنهم أبدوا مرونة كبيرة لتجنب الحرب، إلا ان تركيا مع ذلك شنت الهجوم، منوهة بأن هذه الهجمات كانت سبباً في مأساة كارثية، وقالت بأن لديهم تحفظات على بعض مواد اتفاق سوتشي، داعية المجتمع الدولي لإرسال قوى محايدة إلى المنطقة، مناشدة المنظمات الإنسانية بتقديم المساعدات للنازحين.

من جهته دعا عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل إلى رص الصفوف ومواصلة النضال من أجل حماية الأراضي السورية وضمان حقوق الشعب الكردي في سوريا. وقال "نحن قمنا بحماية الحدود السورية أكثر من الذي يدعون بأنهم أصحاب سورية".

تركيا تستخدم أسلحة محرمة دولياً

وأشارت صحيفة التايمز البريطانية في عددها الصادر أمس، إلى استخدام جيش الاحتلال التركي للأسلحة المحرمة دولياً في هجماته على شمال وشرق سوريا، وذلك عبر صورة حملت عنوان "الفوسفور من البوسفور".

فيما اعتصم الكردستانيون في العاصمة الفنلندية هلسنكي أمام مبنى البرلمان الفنلندي، في اطار حملة المظاهرات من أجل التضامن مع روج آفا وشمال شرق سوريا ضد الهجوم التركي.

وأظهرت كلمات الأحزاب الأربعة الرئيسية في البرلمان الفنلندي تضامن فنلندا شعباً والبرلمان والحكومة مع الكرد وباقي مكونات شعب شمال شرق سوريا ضد الهجوم التركي.

(س و/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً