في خيمة الاعتصام قوى الأمن الداخلي في منبج تعاهد بحماية المدينة

تستمر فعاليات خيمة الاعتصام المنصوبة وسط مدينة منبج في يومها السابع بمشاركة أعضاء وعضوات قوى الأمن الداخلي.

الفعالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت, بعدها ألقيت كلمة باسم قوى الأمن الداخلي في منبج وريفها ألقاها عضو النجدة لقوى الأمن الداخلي عثمان خضر البكار وأكد بأنهم سائرون على درب الشهداء وعاهد بأن يكونوا العين الساهرة لحماية المدينة.

فيما ألقى الإداري في قوى الأمن الداخلي محمد حمادة عزيز كلمة حيّا من خلالها تضحيات أبناء مناطق شمال وشرق سوريا ضد هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأضاف: "لن ننسى دماء شهدائنا. ونحن كقوى أمن داخلي سنكون على أهبة الاستعداد والجهوزية التامة ليس في مدينة منبج فقط, إنما في مناطق شمال وشرق سوريا عامةً".

وبعد الكلمات، عرض سنفزيون تضمن مشاهد وثائقية عن المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في مناطق شمال وشرق سوريا.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً