في ذكراهم الخامسة... تل تمر تستذكر شهداء 23 شباط

استذكر أهالي ناحية تل تمر الذكرى السنوية الخامسة لشهداء 23 شباط، الذين  شاركوا في المقاومة أثناء هجوم مرتزقة داعش على الناحية.

نظم مجلس عوائل الشهداء في ناحية تل تمر مراسم استذكار 64 شهيداً من كافة مكونات الناحية, استشهدوا عام 2015 في  23 شباط أثناء هجوم مرتزقة داعش, بحضور مستشارة الإدارة الذاتية ديلبر يوسف، وذوي الشهداء والعشرات من الأهالي.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة باسم مؤتمر ستار في ناحية تل تمر، ألقتها جنار يوسف، وقالت: "ننحني إجلالاً وتبجيلاً لشهدائنا الذين ضحوا بأغلى ما يملكون وهي أرواحهم, من أجل أن نعيش في أمن وسلام، فلولا تضحياتهم لما وصلنا إلى ما نحن عليه الآن".

ومن جانبها ألقت مستشارة الإدارة الذاتية ديلبر يوسف كلمة، نوهت من خلالها إلى أن الهجمات التي تُشن على مناطق شمال وشرق سوريا من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، ما هي إلا استمرار لهجمات مرتزقة داعش عام 2015، في محاولة من الاحتلال لإفشال المشروع المبني على الأمة الديمقراطية وإخوة الشعوب.

ولفتت ديلبر يوسف، أنه بتضحيات هؤلاء الشهداء ومقاومة جميع مكونات شمال وشرق سوريا سوف يصدون الإرهاب، وأردفت :"وبهذه الوحدة والإرادة الحرة سننتصر على أعدائنا".

و دعت ديلبر يوسف شعوب المنطقة إلى المزيد من التكاتف في وجه الاحتلال ومرتزقته، لأنهم يحاولون بث الفتن بين مكونات المنطقة، وإضعاف قوتها العسكرية، للسيطرة على المنطقة.

وبعدها قُرئت الوثائق من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء الآشوريين جميلة كاكو, وسُلّمت لذوي الشهداء.

هذا والشهداء الـ 64 استشهدوا أثناء شن مرتزقة داعش هجوماً على ناحية تل تمر في الـ 23 شباط 2015، في محاولة منها للسيطرة على الناحية، ولكن مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة أفشلت الهجمات، ودحرت داعش.

(ج إ/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً