في يوم الـ 7 مقطع صوتي مرسل من فضيلة توك لنساء عفرين

الاستماع لمقطع صوتي مُرسل من المناضلة فضيلة توك من مخمور لمقاومة نساء عفرين في الشهباء، مُطالبةً برفع وتيرة المقاومة والإصرار على الصمود حتى تحرير عفرين وتحقيق مطالب المضربين على الطعام، كان من أبرز ما حدث في اليوم السابع من اعتصام مؤتمر ستار.

مساندةً وتضامناً مع المقاومين بحملة الإضراب عن الطعام في أنحاء العالم المطالبين برفع العزلة عن أوجلان، أطلق مؤتمر ستار عفرين في الـ 10 من شهر نيسان الجاري فعالية تضامنية من خلال نصب خيمة اعتصام في ناحية أحرص بمقاطعة الشهباء.

وناوبت اليوم العشرات من نساء عفرين المقيمات في ناحية أحداث في الخيمة، يلبسن قمصان بيضاء وعليها صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وصور ليلى كوفن التي تقود الحملة والمقاوم ناصر ياغز، كما حملن النساء ورود وزهور الربيع.

بعد قدوم وفود زائرة من مجالس وكومينات ناحية أحداث، وممثلات من مؤتمر ستار عفرين والمئات من الأهالي بينهم رجال ونساء بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت.

بعدها قرئ بيان لمؤتمر ستار ناحية أحداث من قبل حسناء حسن، والذي أدان واستنكر المؤامرة الدولية التي جرت عام 1999 بحق قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وبأن المؤامرة مستمرة عبر العزلة المفروضة والصمت الدولي.

وأشار البيان بأن للمرأة هدف رئيسي في رفع العزلة "فبدأت بمقاومة ليلى كوفن فضيلة وهاجر وغيرهن من اللواتي يصارعن الموت في كل دقيقة ويرون الشهادة أمام أعينهم لكنهن مؤمنات برفع العزلة على القائد بإرادتهن المتينة".

بعدها استمع الحضور لمقطع صوتي من تسجيلات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حول ما كانت المرأة عليه في المجتمع الطبيعي، وتأثير ذهنية الرجل والسلطة على دورها في المجتمع، وضرورة استغلال المرأة لثورة المجتمعات في إظهار إرادتها وقوتها في التنظيم والدفاع عن الوطن.

وتخللت الفعالية أيضاً إلقاء العديد من الكلمات من قبل الإدارية في مؤتمر ستار بناحية أحداث جيهان إسماعيل، وعضوة مجلس ناحية أحداث أمينة عثمان، حيث أشارتا بأن مقاومة البرلمانية ليلى كوفن وصلت ليومها الـ 160، وإنها ضربة لذهنية الدولة التركية التي ظنّت أنها من خلال إخراجها للمقاومة ليلى من السجن ستفشل فعاليتها وإضرابها.

وأكدت المتحدثتان إلى أنهن كنساء من مقاطعة عفرين لن يرتاح بالهن "حتى تحقيق أهداف حملة الإضراب عن الطعام وتحقيق حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان من سجن إيمرالي".

ومن ثم استمع الحضور لمقطع صوتي مرسل من قبل المقاومة والمشاركة في حملة الإضراب المفتوح عن الطعام فضيلة توك والتي دخل إضرابها يومه الـ 87 على التوالي.

وتضمن حديثها الإشادة بالمقاومة العظيمة التي تبدينها نساء عفرين في الشهباء، وأن صمودهن "واحد وذا مكانة وقيمة واحدة من مخمور للشهباء"، مؤكدة أنهن بهذه الروح سينتصرن على أعداء الإنسانية المتآمرين على أوجلان.

رفع هذا المقطع الصوتي من معنويات المشاركات في الفعالية عالياً وارتفعت أصوات الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة والمضربين عن الطعام.

وتتواصل مناوبة نساء عفرين المقيمات في ناحية أحداث حتى صباح الغد في خيمة الاعتصام، ومن المقرر أن يتم إلقاء محاضرة ومشاهدة فيلم وثائقي خلال ساعات المساء.

هذا ومن المقرر أن تختتم الفعالية يوم غد بمشاركة نساء وأهالي مقاطعة الشهباء.

(آ ن - ف ع)

ANHA


إقرأ أيضاً