قائد المرتزقة يغتصب فتاة في إعزاز ويلقي برضيعتها في حاوية القمامة

أقدم المرتزق علي سيجو التابع لمجموعة مرتزقة عاصفة الشمال على اغتصاب فتاة في الـ 15، وبعد أن ولدت الفتاة جراء الاغتصاب ألقى المرتزقة برضيعتها في حاوية القمامة.

تواصل المجموعات المرتزقة التابعة لجيش الاحتلال التركي ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في مناطق سيطرتها. وعثر أهالي حي سيجو في مدينة إعزاز على رضيعة ملقاة في حاوية القمامة، وتمكنوا من إسعافها قبل أن تفقد الحياة.

مصادر محلية أكدت أن أحد قادة مرتزقة عاصفة الشمال ويدعى علي سيجو أقدم على اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 15 عاماً، وبعد أن اكتشف ذوي الفتاة أن ابنتهم حامل تقدموا بشكوى ضد المرتزق علي سيجو.

رضيعة مرمية في حاوية القمامة

وبحسب المصادر أن المرتزق علي سيجو أقدم على تهديد ذوي الفتاة ومن ثم أقدم على اختطاف الفتاة. وبعد أن ولدت الفتاة أقدم عناصر الفصيل المرتزق بإلقاء الرضيعة في حاوية القمامة. وأكدت المعلومات الواردة أن الرضيعة فقدت إحدى عينيها أثناء إلقائها في القمامة. فيما لا يعرف بعد مصير الفتاة التي تعرضت للاغتصاب.

جرائم ضد الأطفال والنساء

وتزايدت الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها عناصر المجموعات المرتزقة في المناطق التي تحتلها في إعزاز وجرابلس والباب وعفرين.

وسبق للمرتزقة أن قتلوا امرأة في الشارع في مدينة جرابلس، فيما عثر على جثة امرأة مقتولة في مدينة إعزاز قبل أيام، حيث أكدت المصادر تعرض المرأة للاغتصاب قبل قتلها.

وبحسب الإحصائيات التي أجراها مجلس المرأة السوري، تعرضت أكثر من ألف امرأة وطفل للاختطاف في عفرين منذ احتلالها في الـ 18 آذار عام 2018.

ANHA


إقرأ أيضاً