قامشلو تودع الشهيد رضا صالح إلى مثواه الأخير

شيّع اليوم أهالي قامشلو جثمان المقاتل  ضمن صفوف قوات الحماية الذاتية رضا صالح الأحمد، الذي استشهد أثناء مشاركته في حملة التمشيط للقضاء على خلايا داعش بمنطقة الهول بتاريخ 29 أيار الجاري، وذلك خلال مراسم أقيمت في مزار الشهيد  دليل ساروخان.

شارك في مراسم تشييع الشهيد رضا صالح الأحمد، المئات من أهالي مدينة قامشلو، وممثلون عن الإدارة الذاتية الديمقراطية ،والقوى العسكرية ومؤسسات المجتمع المدني بمدينة قامشلو.

ورفع المشيعون صور الشهيد وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وأعلام قوات الحماية الذاتية والشبيبة والمؤسسات المدنية أثناء المراسم.

ولدى وصول نعش الشهيد المزين بالورود وعلم قوات واجب الدفاع الذاتي إلى المزار، حمل رفاقه في السلاح نعشه على أكتافهم من أمام بوابة المزار وحتى منصة المراسم، مع ترديد الهتافات التي تخلد الشهيد.

بدأت مراسم التشييع بتقديم عرض عسكري من قبل قوات الحماية الذاتية، وسط وقوف المشيعين دقيقة الصمت، وألقيت بعدها عدة كلمات منها كلمة الإداري في مجلس عوائل الشهداء، عيدان العيفين، والقيادي في قوات الحماية الذاتية سالم إبراهيم، اللذين قدما العزاء لذوي الشهيد ورفاقه.

كما أثنت الكلمات على الدور الريادي الذي لعبته قوات واجب الدفاع الذاتي في حماية مكتسبات الثورة والدفاع عن تراب الوطن وحماية الشعب.

فيما أكد القيادي سالم إبراهيم بأن مقاتليهم سطروا أروع ملاحم البطولة خلال مشاركتهم الفعالة في حملات القضاء على داعش في معقله الأخير، بالإضافة إلى مشاركتهم في حملات التمشيط التي لاتزال مستمرة والهادفة لحماية المنطقة من جرائم خلايا داعش.

وتوعد باسم قوات الحماية بالانتقام للشهداء وتطهير المنطقة من الخلايا النائمة لمرتزقة داعش.

ثم قرئت وثيقة الشهيد وسلمت لذويه.

وفي ختام المراسم, وري جثمان الشهيد الثرى، وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تخلد مناضلي الحرية.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً