قريباً ورشات عمل جديدة لمجلس سوريا الديمقراطية في الخارج

يستعد مجلس سوريا الديمقراطية لعقد ورشات حوارية في كل من ألمانيا والدول الإسكندنافية، بهدف توحيد رؤى المعارضة السورية الديمقراطية ولعقد مؤتمر عام ومناقشة مخرجات الملتقى الحواري السوري- السوري الثالث.

مجلس سوريا الديمقراطية نشاطاته في الآونة الأخيرة في الخارج بموجب مخرجات ملتقى الحوار السوري- السوري الثالث الذي عُقد يومي 27 و28 أآذار، والذي خرج بخارطة طريق لحل الأزمة السورية وفوق أُطر دستورية مُحصّنة للسوري الجديد.

وتتضمن خارطة الطريق توحيد صف المعارضة وإيجاد تحول ديمقراطي جذري شامل للأزمة السورية وإنهاء كافة الاحتلالات والوجود الأجنبي على الأرض السورية، وعقد مؤتمر وطني شامل للمعارضة الديمقراطية السورية.

وفي هذا الصدد كشف عضو اللجنة التحضيرية لورشات مجلس سوريا الديمقراطية في الخارج حسين عمر لوكالتنا، عن استعدادات المجلس لتنظيم العديد من الورشات الحوارية في دول جديدة بعد ورشتي باريس وفيينا.

وعقد مجلس سوريا الديمقراطية ورشة العمل الأولى في العاصمة الفرنسية باريس في يومي 29 و30 حزيران في العاصمة الفرنسية باريس وفي العاصمة النمساوية فيينا في 12 و13 تموز.

وبيّن حسين عمر بأن مجلس سوريا الديمقراطية يتحضّر لعقد ورشات عمل في كل من ألمانيا والدول الاسكندنافية.

وأوضح بأن جدول أعمال تلك الورشات الحوارية ستتناول مناقشة تجربة ومشروع الإدارة الذاتية ومناقشة خارطة الطريق التي خرج بها المجتمعون في ملتقى الحوار السوري- السوري الثالث، والسعي لعقد مؤتمر وطني شامل للقوى والشخصيات المعارضة الديمقراطية السورية.

ولفت حسين عمر الانتباه إلى أن الورشات التي نُظمت في كل من باريس وفيينا أعطت دافعاً لمجلس لسوريا الديمقراطية لتنظيم ورشات أخرى في الخارج، وقال: "خاصة أن أغلبية المعارضة الفعالة التي لها مواقف متباينة ولها آراء مختلفة ولها حساسيات تجاه الإدارة الذاتية وهي موجودة في الخارج".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً