قرية آشورية تستضيف نازحين كرد وعرب

تحتضن قرية آشورية في تل تمر نازحين عرب وكرد نزحوا من منطقة سري كانيه التي يحتلها الجيش التركي ومرتزقة جبهة النصرة وداعش.

وأجبر الهجوم التركي منذ الـ 9 من تشرين الأول/أكتوبر الفائت أكثر من 300 ألف مدني بينهم ألاف الأطفال والنساء على النزوح من سري كانيه تم إيواء معظمهم في مدارس بمدينة الحسكة.

ولكن تبني النازحين لم يتوقف على مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، بل ساهم الشعب بفعالية كبيرة في إيواء النازحين في مشهد يجسد تلاحم مكونات شمال وشرق سوريا خاصة في الظروف الصعبة.

في قرية تل فيضة بريف تل تمر، فتحت امرأة آشورية بيتها لاستقبال النازحين.

نهلة خاسكية، تبلغ من العمر 52 عاماً تستضيف في منزلها 9 عوائل  تقول  " لا فرق بيننا نحن كلنا واحد".

وتضيف الامرأة الآشورية " هناك نحو 75 منزل في القرية كلها مفتوحة للنازحين".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً