قسد تتصدى لهجمات الاحتلال التركي في ريف سريه كانيه واستمرار الاشتباكات

تصدت قوات سوريا الديمقراطية لهجمات جيش الاحتلال ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش على قرى ناحية زركان التابعة لسريه كانيه، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة في عدة قرى.

يستمر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش بخرق وقف إطلاق النار وشن الهجمات على قرى ريف سريه كانيه.

وفي هذا السياق، يشن جيش الاحتلال ومرتزقته هجمات على قرى مرزعة حمدوش، داودية، دردارا، سكرية، مباركية، مضبعة، ومريكيس التابعة لناحية زركان في ريف سريه كانيه.

الاحتلال  التركي ومرتزقته يستخدمون في هجماتهم، الدبابات، المدفعية الثقيلة، وطائرات الاستطلاع.

ومن جانبها تتصدى قوات سوريا الديمقراطية لهجمات الاحتلال ومرتزقته، وخلال الاشتباكات التي دارت بين مقاتلي قسد وجيش الاحتلال التركي ومرتزقته، قتل ما يزيد عن 24 مرتزقاً، كما دمر المقاتلون آليتين عسكريتين.

وصباح اليوم حاول جيش الاحتلال التركي ومرتزقته شن هجوم على قرية مضبعة، وتصدى لهم مقاتلو قسد، مما أسفر عن اندلاع اشتباكات بين الطرفين، واضطر المرتزقة للانسحاب، بعد مقتل وإصابة عدد منهم.

وفي هذه الأثناء تدور اشتباكات قوية في قريتي الصالحية وتل قرتل، بعد أن شن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته هجمات على القريتين.

(كروب/د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً