قسد تكشف حصيلة العمليات القتالية خلال 24 ساعة الأخيرة

أشارت قوات سوريا الديمقراطية أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته استمر بشن هجماته على مواقع قسد برغم إعلان اتفاق وقف إطلاق النار تزامنت مع اندلاع اشتباكات، وأكد بأنه خلال الاشتباكات قتل ما لا يقل عن 50 مرتزقا وتدمير آلية مدرعة. وأشارت أن مقاتلاً في صفوف قواتها نفذ عملية فدائية عندما وقع في الحصار بقرية الجلبة.

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً كشف فيها حصيلة العمليات القتالية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال البيان بأنه على الرغم من التزام قواتنا ببنود وقف إطلاق النار إلا أن جيش الغزو التركي لم يوقف هجماته، وأضاف البيان:

سريه كانيه/رأس العين

شن مرتزقة الفصائل الإرهابية هجوماً على مواقع قواتنا بالآليات العسكرية المصفحة خارج منطقة وقف إطلاق النار، وفي إطار حقها المشروع بالدفاع عن النفس تصدت لهم قواتنا وردتهم على أعقابهم، هذا الهجوم أدى إلى مقتل عنصر واحد على الأقل في صفوف المرتزقة.

ديريك

استمرت الطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع بالتحليق في سماء المنطقة كما كان جيش الغزو يحشد قواته على الحدود.

كوباني وعين عيسى

شن جيش الغزو التركي والفصائل الإرهابية هجوماً واسعاً على قرية الجلبة على محور عين عيسى، هذا الهجوم كان مسنوداً بالقصف الجوي والمدفعي، واستخدم فيه الآليات المصفحة وأعداداً كبيرة من المرتزقة، اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط القرية استمرت حتى ساعات ما بعد الظهيرة وتكبد فيها المرتزقة عدداً كبيراً من القتلى والجرحى، بعد فترة هدوء نسبي عادت الاشتباكات واستمرت حتى المساء، في هذه الاشتباكات قتل ما لا يقل عن 50 مرتزقا وتدمير آلية مدرعة.

اشتباكات قرية الجلبة سطر فيها مقاتلونا وقادتهم أروع ملاحم البطولة حيث قاتلوا جميعاً حتى آخر رصاصة في بنادقهم، كان يقود هذه المقاومة رفيقنا صبري الذي قاتل ببطولة وشجاعة ولم يتراجع للخلف أمام جحافل المرتزقة، وحين أصيب بجراح ووقع في الحصار ولكي لا يقع أسيراً في قبضة الإرهابيين نفذ عملية استشهادية مقتديا بالشهداء الأبطال في صفوف قواتنا آرين ميركان وبارين كوباني وغيرهم من الفدائيين الذين لقنوا المرتزقة دروساً في مختلف مراحل مقاومتنا. سوف يتم إعلان سجل الشهيد صبري لاحقاً.

هجمات جيش الغزو التركي ومرتزقته خلال 24 أدت إلى ارتقاء 16 من مقاتلينا شهداء وإصابة 13 بجراح.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً