قسد تكشف حصيلة العمليات القتالية خلال الـ 24 ساعة الماضية

قالت قوات سوريا الديمقراطية بأنه رغم ضراوة الحرب والهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، إلا أن قواتهم أفشلت الهجمات بعد مقتل 31 مرتزق على الأقل وإصابة ٢٠ آخرين وتدمير دبابة ومدرعة.

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً كتابياً إلى الرأي العام كشف فيه محصلة القتال والمقاومة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. وجاء في البيان:

سري كانيه

استمرت هجمات الجيش التركي ومرتزقته على قرى سري كانيه. الجيش المحتل ومرتزقته حاولوا الهجوم بالأسلحة الثقيلة والمدرعات على قرية جافا، لكن تم صدهم وقتل 6 مرتزقة. وفي قرية علوك أيضاً هاجمت الطائرات المسيرة للجيش الاحتلالي المناطق المأهولة بالسكان.

ديرك

واصل الجيش التركي وعناصر الاستخبارات (الميت) تحركاتهم على الخط الحدودي.

عامودا و درباسية

في قرية كسرى ألقت قواتنا القبض على اثنين من الخلايا النائمة التابعة للجيش التركي. ولا يزال التحقيق معهم مستمراً.

كوباني وعين عيسى

هاجم الجيش المحتل والمرتزقة بعدد كبير وبالأسلحة الثقيلة قرى: عفدكي و بير كنو وقاندرية وجوديي. وتصدت قواتنا لهذه الهجمات مما أدى لنشوب قتال. في المحصلة استشهدت رفيقتنا أمارا وقام المرتزقة بخطف جثمانها. وفي معارك قرية عفدكي والتي استمرت حتى المساء، صدت قواتنا الهجمات بشراسة، وفي المحصلة دُمرت دبابة ومدرعة تابعة للمرتزقة وقُتل ٢٥ مرتزق وجُرح ٢٠ آخرين. وفي إطار العمليات التي نفذتها قواتنا ضمن نطاق الدفاع المشروع، قُتل عدد من مرتزقة الجيش الاحتلالي لكن لم يعلم عدد القتلى.

وفي محصلة الـ٢٤ ساعة الماضية، قُتل على الأقل ٣١ مرتزق وجُرح ٢٠ آخرين ودُمرت دبابة ومدرعة. رغم ضراوة الحرب والهجمات التي شنتها المرتزقة والجيش الاحتلالي، لكن استطاعت قواتنا أن تصدهم وتفشل هجماتهم.

وفي هذه المقاومة، استشهد ثلاثة من رفاقنا بكل شجاعة وبسالة وجُرح أربعة آخرين.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً