قسد تكشف حصيلة العمليات القتالية لـ 24 ساعة الماضية

قالت قوات سوريا الديمقراطية بأنه على الرغم من قرار وقف إطلاق النار التي التزمت بها قواتهم إلا أن جيش الاحتلال التركي استمر بشن الهجمات، وأشارت أن هجمات جيش التركي البري والجوي والمدفعي أدت لارتقاء (١٦) مقاتلاً وإصابة (٣) بجراح.

كشف المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة العمليات القتالية خلال الـ  ٢٤ ساعة الماضية. وجاء في البيان:

"على الرغم من قرار وقف إطلاق النار التي التزمت بها قواتنا لكن جيش الغزو التركي والفصائل الإرهابية الموالية له استمرت في شن هجماتها.

سريه كانيه/رأس العين

استهدف جيش الغزو التركي قرى سريه كانيه/رأس العين بالقصف الجوي كما أنه استقدم المزيد من القوات والتحضيرات لمناطق وقف إطلاق النار.

وفي محور قريتي الحبش والشكيرية حاولت الفصائل الإرهابية وجيش الغزو التركي شن الهجوم على مواقع قواتنا.

كما شنت الفصائل الإرهابية هجمات على مواقعنا في محاور أخرى واستهدفت قواتنا بالسلاح الثقيل ومحاولة التقدم بالمصفحات.

وردت قواتنا على هذه الهجمات في إطار حقها المشروع بالدفاع عن النفس واندلعت اشتباكات في المحاور المذكورة.

وتصدت قواتنا لمحاولات التقدم وردتها على أعقابها فيما استخدم جيش الغزو التركي القصف المدفعي بعد أن تم صد عدوانه البري.

كذلك وبالرغم من التزامنا بوقف إطلاق النار على كل المحاور استمر جيش الغزو التركي بحشد قواته على محور قريتي تل خنزير وعلوك وحشد أعداداً كبيرة من المرتزقة على هذا المحور بغية شن الهجوم.

هجمات جيش الغزو التركي البري والجوي والمدفعي أدت لارتقاء (١٦) مقاتلاً في صفوفنا شهداء وإصابة (٣) بجراح.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً