قسد تكشف حصيلة اليوم الـ 21 من مقاومة الكرامة

أشارت قوات سوريا الديمقراطية بأنه خلال الـ 24 ساعة الماضية قتل 75 من عناصر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش، وأصيب 20  آخرين بجروح، منوهة بأن مقاتلاً لهم استشهد، وأصيب 6 آخرين بجروح، وقالت بأن عدد من عناصر النظام السوري قتلوا وأصيبوا.

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية قبل قليل بياناً للراي العام، كشفت من خلاله عن حصيلة الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش على مناطق شمال وشرق سوريا، ورد مقاتلي قسد على الهجمات، خلا ل الـ 24 ساعة الماضية.

وجاء في نص البيان:

انسحبت قواتنا وفقا لاتفاقية وقف إطلاق النار بين الجهات المعنية من المواقع المطلوبة و اخذت قوات حماية الحدود السورية مواقعهم و تمركزت هناك. جيش الغزو التركي و الفصائل الإرهابية الموالية له، حتى مع اعلان الاتفاقية وانسحاب قواتنا ،لا تزال تهاجم هذه الأماكن بكل ما لديها من قوة و بالأسلحة الثقيلة والطيران الحربي نقاط تمركز قوات الجيش السوري. قواتنا ولحماية الحدود والقرى والجيش السوري، قامت بصد الهجمات في عدة أماكن.

الدرباسية

جيش الغزو التركي مستمر بهجماته بالقذائف على المناطق السكنية. كما ان الفصائل الإرهابية الموالية له بالدباب و ب م ب و الأسلحة الثقيلة هاجمت قرية عنق الحلوة. في رد مقاتلينا وصدهم الهجمة، قتل اكثر من ٦٠ مرتزق وجرح ٢٠ آخرين. كما فقد عدد من قوات حرس الحدود السوري لحياتهم واسر عدد اخر وهم الان بيد المرتزقة وجيش الغزو.

تل تمر و سريه كانيه

هاجم جيش الغزو التركي و الفصائل الإرهابية الموالية له و بالدباب والقذائف نقاط مقاتلينا و قرى عريشة و صالحية وعبد السلام. قواتنا وبحق الدفاع المشروع صدت الهجمات و في محصلتها تم تدمير عربة عسكرية محملة من نوع دوشكا واوقعت عدد من القتلى و الجرحى.

كري سبي/تل أبيض وعين عيسى

هاجمت الفصائل الإرهابية الموالية لجيش الغزو التركي قرى قزالي و كور كيحا و عفدكي. فصدت قواتنا الهجوم و نشب حرب في المنطقة. في محصلتها قتل اكثر من ١٥ مرتزق وعدد من الجرحى.

في محصلة اليوم الـ٢١ قتل 75 مرتزق وعسكري و أكثر من ٢٠ جريح.

في هذه المقاومة البطولية، ارتقى مقاتل لنا لمرتبة الشهادة و جرح ٦ آخرون. كما فقد عدد من قوات الجيش السوري لحياتهم ووقع عدد اخر بيد جيش الغزو و الفصائل الإرهابية الموالية له".

ANHA


إقرأ أيضاً