قصف إسرائيلي على مطار التيفور العسكري والنظام يعلن التصدي له ووقوع قتلى

أعلن النظام السوري فجر اليوم الاثنين عن تصدي دفاعاته الجوية لهجوم إسرائيلي استهدف مطار التيفور وسط البلاد وأسفر عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين, وذلك للمرة الثانية في غضون 24 ساعة.

نقلت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري عن مصدر عسكري قوله إن "وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي وتدمر صاروخين من الصواريخ التي استهدفت مطار التيفور, وقد أسفر وصول صواريخ أخرى عن ارتقاء شهيد وجرح جنديين آخرين، وإصابة مستودع ذخيرة، وإلحاق أضرار مادية أخرى ببعض الأبنية والعتاد".

وبدوره المرصد السوري لحقوق الانسان قال "هزت انفجارات عنيفة منتصف ليل الأحد – الاثنين ريف حمص الشرقي، تبين أنها ناجمة عن استهداف الطائرات الإسرائيلية لمطار التيفور العسكري شرق حمص والذي يتواجد فيه مستودعات وقواعد عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية، حيث قُتل 5 على الأقل بينهم جندي من قوات النظام، كما أُصيب آخرون بجراح متفاوتة، وعدد الذين قُتلوا مرشحٌ للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، كما أسفر الاستهداف عن تدمير مستودع للصواريخ وعربة".

وكانت إسرائيل قد شنّت فجر الأحد ضربات جوية على مواقع في جنوب سوريا، ما أسفر عن سقوط عشرة قتلى هم ثلاثة جنود سوريين وسبعة مقاتلين موالين لقوات النظام من جنسيات غير سورية، في ثاني قصف من هذا النوع خلال أسبوع وذلك بحسب المرصد السوري.

وأعلن الجيش الإسرائيلي  أن قصف يوم الأحد جاء رداً على إطلاق قذيفتين صاروخيتين من الأراضي السورية باتجاه جبل الشيخ في مرتفعات الجولان, وأكّد النظام مقتل ثلاثة جنود من قواته، بينما تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن عشرة قتلى هم ثلاثة جنود سوريين وسبعة مقاتلين موالين للنظام من جنسيات غير سورية.

(ي ح)


إقرأ أيضاً