قطاعين جديدين لاستيعاب حوالي 3 آلاف عائلة في مخيم الهول

بادرت إدارة مخيم الهول بإضافة قطاعين جديدين إلى المخيم، ليصبح ثمان قطاعات، بعد أن وصل عدد القاطنين في المخيم إلى 73 ألف شخص، مع استمرار تقاعس المنظمات الدولية عن مساعدة النازحين.

يقطن في مخيم الهول الواقع شرق مدينة الحسكة 73 ألف نازح ولاجئ، من مختلف المدن السورية والعراقية، بالإضافة إلى عوائل مرتزقة داعش "الأجانب "

وقُسّم المخيم إلى 5 قطاعات، فيما لا تزال هناك حالياً 5 آلاف عائلة بدون خيم نظراً لعدم توفر مساحة كافية في المخيم لاستيعاب المزيد من الخيم.

ومع ازدياد عدد النازحين ازداد الضغط على القطاعات الخمسة، وسط استمرار تغافل المنظمات الدولية وخاصة الموجودة منها في المخيم. وعليه وبهدف تأمين الخيم لجميع النازحين بادرت إدارة المخيم بإمكانياتها الذاتية إلى توسيع المخيم وتشكيل قطاعين جديدين.

وتم تزويد القطاعين الجديدين بالتمديدات الصحية والحمامات، بانتظار أن يتم نصب الخيم خلال الأيام القادمة.

وفي هذا السياق قال عضو إدارة مخيم الهول محمد يوسف في لقاء أجرته معه وكالتنا ANHA أن العديد من الأهالي يقطنون في المخيم دون أن تتوفر لهم الخيم، بسبب عدم توفر مساحة كافية في المخيم.

يوسف نوّه إلى أن إدارة المخيم بادرت بتوسيع المخيم بتشكيل قطاعين جديدين، حيث من المقرر أن يستوعب كل قطاع حوالي 1400 عائلة.

يوسف طالب من جميع المنظمات المتواجدة في المخيم بتقديم المساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين في مخيم الهول. ويُشار إلى أن الإدارة الذاتية الديمقراطية  أعادت افتتاح مخيم الهول في عام 2016 بعد توافد اللاجئين من العراق هرباً من بطش مرتزقة داعش.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً