قلة الآليات والإمكانيات سبب تأخر بلدية الشعب في تنفيذ خطتها الخدمية

باشرت بلدية الشعب في منطقة ديرك بتنفيذ سلسلة مشاريع مُدرجة في الخطة نصف السنوية، وتتضمن صيانة وتعبيد الطرق وترميم الجسور المتضررة وتمديد شبكة الصرف الصحي في عدد من الأحياء، فيما تعاني البلدية من نقص الآليات.

باشرت بلدية الشعب في ديرك بالتنسيق مع شركة جودي لإنشاء الطرق بتزفيت عدد من شوارع مدينة ديرك والقرى التابعة لها، بالإضافة إلى ترميم الجسور التي انهارت نتيجة الفيضانات التي اجتاحت المنطقة خلال فصل الشتاء المنصرم.

نقص الآليات والمواد أدى إلى تأخر البلدية في تنفيذ المشاريع في وقتها المحدد

وتعزو بلدية الشعب تأخر تنفيذ عدد من المشاريع ضمن خطتها المستقبلية في وقتها المحدد إلى نقص المواد والآليات.

رئيس اللجنة الفنية في بلدية الشعب حسن محمد أكّد بأن خمس مشاريع رئيسية كانت ضمن المخطط وهي تزفيت شوارع أحياء روج آفا والتجنيد والسوق، وتم تزفيت شوارع هذه الأحياء بشكل كامل، أما باقي الأحياء فتم تنفيذ 40 في المئة نظراً لعدم وجود آلية تمديد الزفت والتي تعمل حالياً في بلدة جل آغا وكركي لكي.

وأضاف محمد أن البلدية ستستمر بمشروع تزفيت شوارع الأحياء المتبقية بداية الشهر القادم، مُضيفاً بأن العمل مستمر في دحل وفرش الطرقات وتمديد المجرور الصحي في أحياء الصناعة والتجنيد وصور.

استمرار بلدية الشعب في ديرك بالعمل على تنفيذ مشاريعها رغم قلة الإمكانيات

ونوّه محمد إلى سبب تأخر المشاريع بالدرجة الأولى يعود إلى نقص الآليات وقلة الإمكانيات لدى شركة جودي التي تقدم المواد المطلوبة للنواحي الأربعة التابعة لمنطقة ديرك وهي تل كوجر وجل آغا وكركي لكي وناحية ديرك.

وقال محمد إن بلدية الشعب مستمرة في تنفيذ خطتها المستقبلية لعام 2019، رغم الصعوبات والنواقص في الآليات والمواد مثل الحجر المُكسّر ومادة الزفت والبقايا.

حسن محمد أكّد في نهاية حديثه أن البلدية تعمل بكل طاقاتها رغم إمكانياتها المحدودة في تنفيذ كامل خطتها المستقبلية من تمديد المجرور الصحي في جميع الأحياء التي وُضعت ضمن المخطط التنظيمي وفرش ودحل الطرقات وتزفيتها.

 ( ك)

ANHA


إقرأ أيضاً