قمة القدس الثلاثية تنطلق .. تقارب حول أمن إسرائيل وخلاف حول دور إيران في سوريا

انطلقت صباح اليوم أعمال القمة الأمنية الثلاثية بين (روسيا- أمريكا- إسرائيل) في القدس, بتصريحات أظهرت وحدة الرأي بشأن ضمان حماية إسرائيل, وخلاف حول دور إيران في سوريا والشرق الأوسط, فيما أكدت تل أبيب بأنها تخطط لإخراج كافة القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011.

بدأت القمة الأمنية الثلاثية في القدس بتصريحات لكل من ممثلي (موسكو, واشنطن, تل أبيب) أظهرت تقارباً حول ضمان حماية إسرائيل وخلاف حول الدور الإيراني.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بداية القمة أن "إسرائيل ستتصدى لكل الاعتداءات التي تُنفذها إيران وستخطط لإخراج كافة القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011".

وبدوره هاجم مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إيران قائلاً بأنها "هي سبب النزاع في الشرق الأوسط".

وأضاف "إيران لم تُظهر أي دليل على حسن النوايا وهي سبب النزاعات في الشرق الأوسط".

أما مستشار الأمن القومي الروسي نيقولاي باتروشيف أكد خلال حديثه سعي بلاده لضمان أمن إسرائيل.

ولكن المسؤول الروسي دافع عن الوجود الإيراني في سوريا قائلاً "إيران تشارك روسيا في محاربة الإرهاب". وحذّر مستشار الأمن القومي الروسي من التوتر في المنطقة قائلاً "الوضع الإقليمي يدعو إلى القلق".

(ي ح)


إقرأ أيضاً