قوات الانتقالي تسيطر على عزان والاعتقالات مستمرة في عدن

قالت مصادر محلية أن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي دخلت فجر اليوم الاثنين إلى محافظة شبوة، وسيطرت على مدينة عزان، ثاني أكبر المدن بعد عاصمة المحافظة عتق، فيما تستمر عمليات الاعتقالات في عدن.

أفادت مصادر محلية لشبكة العربية أن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي دخلت إلى محافظة شبوة وسيطرت على مدينة عزان، كما أوضحت المصادر أن مواجهات عنيفة تدور بين قوات الانتقالي والقوات الحكومية في مدينة الروضة شرقي اليمن.

أما في عدن، فقد واصلت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي عمليات المداهمة واقتحام المنازل والاعتقالات.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الحزام الأمني، داهمت منزل الصحفي والمدوّن محمد علي سعيد الميسري، بمديرية البريقة غرب عدن، واختطفته إلى جهة مجهولة، ولفتت إلى أن قوات الحزام الأمني أطلقت النار خلال عملية اقتحام المنزل، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد أسرة الميسري.

كما داهمت منزل "علي سعيد عبيش" أحد أهالي مدينة عدن، وأطلقت النار على من في المنزل ما أدى إلى مقتل نجله جلال البالغ من العمر 10 سنوات.

وتأتي تلك التجاوزات في عدن بعد أن استعادت قوات الانتقالي السيطرة على العديد من المناطق من قوات الحكومة، إثر اشتباكات عنيفة وقعت الأسبوع الماضي.

وكانت الحكومة اليمنية عقدت يوم السبت الماضي اجتماعاً استثنائياً برئاسة رئيس الحكومة معين عبد الملك، لبحث التطورات الجارية في عدن والخطوات الواجب اتخاذها من قبل الحكومة المدعومة من التحالف العربي، وسط دعوات لضرورة تغليب لغة العقل والجلوس على طاولة الحوار.

(ن ع)


إقرأ أيضاً