قوات التحالف العربي تعلن تقدمها في صعدة والحوثيون حاولوا استهداف نجران

تستمر المعارك العنيفة بين القوات اليمنية المدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة, وجماعة أنصار الله الحوثي من جهة أخرى في محيط محافظة صعدة معقل الجماعة, حيث أعلنت القوات اليمنية تقدمها في المنطقة فجر اليوم, فيما أكّد التحالف أن الحوثيون حاولوا استهداف أحد المرافق الحيوية في نجران السعودية.

أعلنت قوات الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، فجر الثلاثاء، عن "تواصل تقدماتها الميدانية بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية" في مديرية الحشوة بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة أنصار الله الحوثي أقصى شمال البلاد.

وأفاد قائد اللواء التاسع حرس حدود العميد محمد العملسي، "أن قوات الجيش حققت تقدماً نوعياً في مديرية الحشوة، وسط انهيار في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية"، بحسب ما نقلته العربية. نت.

كما أوضح أنه تمت السيطرة على جبال النهدين وسمر والذيبة، الواقعة بالقرب من مركز مديرية الحشوة.

وبدوره صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن جماعة أنصار الله الحوثي "قامت بمحاولة استهداف أحد المرافق الحيوية في مدينة نجران الذي يستخدمه المدنيون من مواطنين ومقيمين بطائرة بدون طيار تحمل متفجرات".

وأوضح العقيد المالكي أن أنصار الله المدعومة من إيران "تواصل تنفيذ الأعمال الإرهابية التي تمثل تهديدًا حقيقيًا للأمن الإقليمي والدولي، من خلال استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات".

(ي ح)


إقرأ أيضاً