قوات الحكومة اليمنية تحكم سيطرتها على شبوة

قالت قوات الحكومة اليمنية أنها أحكمت سيطرتها على عتق وجميع مديريات شبوة جنوب شرق البلاد.

وأفادت الأنباء بأن معسكري بلحاف ومثلث جول الريد، التابعين لقوات النخبة في شبوة، قد انضما إلى القوات الحكومية اليمنية، بحسب ما نقلته العربية.

وفي وقت سابق، كانت قوات الجيش اليمني قد وصلت إلى مشارف مدينة عزان في محافظة شبوة، بعد أن أحكمت السيطرة على معسكر الرمضة التابع لقوات النخبة الشبوانية في مديرية حبان.

وسيطرت قوات من اللواء 115 التابع للجيش على مفرق مدينة شقرة في محافظة أبين، بعد أن قطعت خط الإمداد على القوات الموالية للمجلس الانتقالي في عدن.

وكانت القوات الحكومية قد أعلنت، السبت، إحكام سيطرتها الكاملة على مدينة عتق وكافة الطرق المؤدية إليها، وتأمين خطوط الإمداد من مأرب ووادي حضرموت، والسيطرة على 3 معسكرات كانت تتمركز فيها قوات "النخبة الشبوانية" الموالية للمجلس الانتقالي في محيط مدينة عتق.

وفي عتق، أكدت مصادر لشبكة العربية أن قوات الجيش الوطني بدأت زحفها صوب مفرق مديرية الصعيد جنوب عتق على الطريق الرابط بين محافظة أبين ومديرية حبان في شبوة، عقب تمكنها من السيطرة على عدد من النقاط العسكرية جنوب عتق على الطريق المؤدي إلى معسكر "العلم نقطة".

وفي سياق آخر، ذكر التلفزيون الرسمي ووكالة الأنباء السعودية أنه تم تشكيل لجنة مشتركة بين السعودية والإمارات للإشراف على وقف إطلاق النار بين الانفصاليين المدعومين من الإمارات والقوات الحكومية المدعومة من السعودية في محافظتي شبوة وأبين.

وقال الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي على تويتر يوم الاثنين بحسب ما نقلته رويترز ”الحوار الداخلي، وليس الاقتتال، هو السبيل الوحيد لحل الاختلافات اليمنية الداخلية“.

وأضاف ”نعمل اليوم سوياً مع أشقائنا في الإمارات، لتحقيق الأمن والاستقرار في عدن وشبوة وأبين، وسنستمر مع دول التحالف في توحيد الصف وجمع الكلمة لمواجهة التهديد الإرهابي سواء الحوثي المدعوم إيرانياً أو تنظيمي القاعدة وداعش (الدولة الإسلامية)، وتقديم الدعم للشعب اليمني حتى يسود الأمن والاستقرار كافة أرجاء اليمن“.

(آ س)


إقرأ أيضاً