قوات النظام تسيطر على بلدة أخرى في ريف حماة

سيطرت قوات النظام على بلدة الزكاة في ريف حماة الشمالي بعد أن كانت قد سيطرت في ساعات سابقة على بلدة الأربعين، فيما استهدفت طائرات روسية مقراً لمرتزقة الجبهة الوطنية في ريف إدلب أدت إلى تدمير الموقع وإيقاع قتلى ومصابين في صفوف المرتزقة.

تواصل قوات النظام هجماتها البرية على محاور في الريف الشمالي لحماة على حساب المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا، وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن المعارك العنيفة تستمر بين الطرفين بالتزامن مع ضربات جوية وبرية مكثفة.

وأشار المرصد إلى أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم جديد تمثل بالسيطرة على بلدة الزكاة الواقعة على مقربة من اللطامنة، حيث باتت قوات النظام على بعد كيلومترات قليلة من اللطامنة.

وخلال المعارك المستمرة منذ مساء الثلاثاء قتل حتى الآن 18 مرتزقاً من المجموعات التي تعمل تحت إمرة تركيا، وكذلك 10 من قوات النظام.

وتتزامن المعارك مع عمليات قصف جوي وبري متواصل، حيث ارتفعت عدد الغارات إلى 35 نفذتها طائرات حربية تابعة للنظام على كل من خان شيخون ومدايا وعابدين والهبيط بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، وكفرزيتا ومورك واللطامنة ومحيط الزكاة بريف حماة الشمالي.

و ارتفع إلى 28 عدد الضربات الجوية التي استهدفت خلالها طائرات روسية مناطق في جبل الأربعين وبسيدا ومدايا وراشا بريف إدلب الجنوبي، وكفرزيتا شمال حماة، ومحور كبانة في جبل الأكراد، فيما ارتفع إلى 26 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على حيش والركايا والنقير جنوب إدلب، وكفرزيتا واللطامنة شمال حماة.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها المرصد، فإن طائرات حربية روسية استهدفت مقراً لمرتزقة الجبهة الوطنية التابعة لتركيا في قرية راشا بجبل شحشبو بريف محافظة إدلب.

وأشار المرصد أن المقر هو عبارة عن "مراصد للتنصت على حركة الطائرات من المطارات وإقلاعها وحركتها ضمن الأجواء"، وأكّد أن الضربات أسفرت عن مقتل 5 مرتزقة هم 4 من المراصد ومرتزق من الجبهة الوطنية، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن آخرين قتلوا.

ومنذ بدء التصعيد في المنطقة المسماة "خفض التصعيد" في الـ 30 من نيسان/أبريل وحتى اليوم 7 آب/أغسطس، فقد 879 مدني لحياتهم بينهم 218 طفل و 161 امرأة، وذلك جراء قصف الطائرات الحربية والقصف البري المتبادل بين قوات النظام ومرتزقة تركيا.

(ح)


إقرأ أيضاً