قوات النظام تسيطر على قرية استراتيجية بريف حماة الشمالي

سيطرت قوات النظام السوري اليوم الأحد قرية تل الملح الإستراتيجي في ريف حماة الشمالي، فيما تجري معارك قوية بريف اللاذقية المتاخمة للحدود التركية.

وبحسب ما أفادت به وكالة "سبوتنيك" أن قوات النظام السوري سيطرت على تل الملح الاستراتيجي بريف حماة الشمالي الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المرتزقة في المنطقة.

وأشارت الوكالة أن المجموعات المرتزقة وفي مقدمها "جبهة النصرة"، سيطرت على تل الملح من خلال هجوم معاكس عنيف شنته على الموقع الإستراتيجي الذي مكنها من قطع طريق محردة – السقيلبية، فيما ساعدت التعزيزات العسكرية التركية الكبيرة التي حصلت عليها المجموعات المرتزقة والتي تضمنت "مئات الآليات وكميات كبيرة من الصواريخ المضادة للدروع إضافة إلى أكثر من ألف مقاتل يتبعون لما يسمى بالجيش الوطني الذي أنشأته تركيا"، ساعدت في تمكن المرتزقة من إحباط عدة محاولات سابقة نفذتها قوات النظام لاستعادة هذا الموقع.

ومن جهة أخرى نوهت "سبوتنيك" إلى مقتل 12 مرتزقاً معظمهم من الجنسية الصينية خلال اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم بين قوات النظام السوري ومجموعات مرتزقة تابعة لما تسمى "الحزب الإسلامي التركستاني" التابع للاحتلال التركي، على جبهات ريف اللاذقية المتاخمة للحدود التركية.


إقرأ أيضاً