قوى الأمن الداخلي "تأسف" لتعرض دورية روسية لرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة

عبّرت قوى الأمن الداخلي في إقليم الفرات عبر بيان أصدرته اليوم عن أسفها لتعرض دورية روسية للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة من قبل مجموعة من الأهالي الغاضبين، وأكّدت بأنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لعدم تكرار هكذا حوادث.

أصدرت قوى الأمن الداخلي في إقليم الفرات اليوم بياناً إلى الرأي العام عبّرت فيه عن أسفها لتعرض دورية روسية للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة من قبل الأهالي خلال تسيير دورية مشتركة يوم أمس في كوباني.

وقالت قوى الأمن في بيانها "تعرضت يوم أمس الاثنين ١٨ تشرين الثاني/ نوفمبر الدورية المشتركة للقوات الروسية في مدينة كوباني إلى رشق بالحجارة والزجاجات الحارقة من قبل مجموعة من الأهالي الغاضبين، إن تعرض الدورية الروسية لهذا الحادث هو أمر مؤسف جداً، وسنتخذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار هكذا حوادث".

وأضافت بأنها "على قناعة بأن القوات الروسية المنتشرة في مدينة كوباني والشريط الحدودي، وفق اتفاقية سوتشي هي ضمانة لجلب الاستقرار والأمن في المنطقة".

وشددت قوى الأمن الداخلي على أن قواتهم في مدينة كوباني والمناطق الأخرى ستستمر بفرض القانون والمحافظة عليه وحماية أمن وسلامة المدنيين من كل ما من شأنه زعزعة هذا الاستقرار.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً