قوى الأمن الداخلي تلقي القبض على أكبر خلايا داعش في منبج

ألقت قوى الأمن الداخلي في مدينة منبج وريفها القبض على خلية تابعة لمرتزقة داعش تعتبر من أكبر الخلايا التي ألقي القبض عليها في مدينة منبج حتى الآن، وتتألف من 18 شخص بينهم 7 نساء متورطين بعدة جرائم.

كانت قوات سوريا الديمقراطية قد أكدت منذ اليوم الأول عن إعلان القضاء على مرتزقة داعش جغرافياً في 23 آذار من العام الجاري، أن القضاء على مرتزقة داعش جغرافياً لا يعني انتهاء خطر داعش، ويتمثل استمرار الخطر في وجوةد الكثير من خلاياها النائمة في المناطق المحررة والتي تقدم على ارتكاب الجرائم.

ومدينة منبج كانت من بين أكثر مناطق شمال وشرق سوريا شهدت عمليات ارهابية قبل وبعد إعلان القضاء على مرتزقة داعش في جيبها الأخير بريف دير الزور، حيث جندت داعش العشرات من المرتزقة كخلايا نائمة ضمن منطقة منبج لتنفيذ مخططاتها الاجرامية كالتفجيرات والاغتيالات وغيرها.

إلا إن قوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية التابعة لها في مدينة منبج وريفها كانت تواصل رصد ومطاردة تلك الخلايا، وتمكنت من تفكيك عدة خلايا والقبض على الكثير من المرتزقة، ولكن مؤخراً تمكنت من إلقاء القبض على خلية تعتبر أكبر خلية لداعش يتم القبض عليها في منبج، وهي متورطة في تنفيذ عدة أعمال إرهابية في مدينة منبج وريفها.

وهذه الخلية التي يديرها المرتزق أبو مصطفى من أكبر خلايا مرتزقة داعش في مدينة منبج وتتألف من 18 شخص بينهم 7 نساء متورطين بعدة جرائم، وسيتم عرض اعترافات عناصر الخلية للرأي العام في غضون الأيام القليلة المقبلة.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً