قوى الأمن الداخلي: الخلايا الإرهابية ستُكمل الهجوم مع تركيا لضرب الاستقرار في مناطقنا

أكدت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي – شمال وشرق سوريا بأن استهداف سجن غويران الذي يضم المعتقلين الإرهابيين في هذا التوقيت، ليس إلا نتيجة استغلال انشغال قواتنا بدفاعها المشروع ضد الهجوم التركي.

اصدرت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي- شمال وشرق سوريا بيانا إلى الرأي العام عن التفجير الذي استهدف يوم من سجن غويران في مدينة الحسكة.

و جاء نص البيان "انفجرت سيارة مفخخة نوع مازدا، بمحاذاة سجن غويران في مدينة الحسكة، في ساعات الفجر الأولى حوالي الساعة الثانية و خمس عشرة دقيقة، مستهدفة أحد جدران السجن لتلحق به ضرر بالغ ودون ان تسجل أي أضرار بشرية ،في الوقت الذي تستهدف به قوات الاحتلال التركي مناطق شمال وشرق سوريا.

إن استهداف سجن غويران الذي يضم المعتقلين الإرهابيين في هذا التوقيت، ليس إلا نتيجة استغلال إن قواتنا مشغولة بدفاعها المشروع ضد العدوان التركي،

الذي استهدف بدوره سجناً آخر اليوم يضم معتقلين إرهابيين أيضاً.

إننا في قوى الأمن الداخلي، إذ نؤكد بأننا ماضون في دفاعنا المشروع، و ننوه مرة أخرى بأن الخلايا الإرهابية التابعة لتنظيم داعش ستُكمل العدوان من الداخل مع الفاشية التركية لضرب الاستقرار في مناطقنا، التي شهدت خلال الثلاثة أيام المنصرمة تحركات و أعمال إرهابية لتنظيم داعش التي كان آخرها تفجير سيارة مفخخة بالمدنيين العزل أمام أحد مطاعم مدينة قامشلو.

و نجدد العهد لشهدائنا و شعبنا إننا ماضون في طريق الحرية و الكرامة و الدفاع عن كل شبر من تراب أرضنا الطاهرة، مؤكدين على تكاتفنا مع أبناء شعبنا للحفاظ على المكتسبات التي حققناها خلال الأعوام الماضية في دحر الإرهاب، و الآن في وجه العدوان الفاشي التركي".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً