قيادة قسد: المجلس العسكري السرياني والقوات الآشورية تتولى المسؤولية الأمنية في حوض الخابور

قالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية إنه بناء على طلب قوات المجلس العسكري السرياني المنضوي في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، فإن المجلس العسكري السرياني والقوات الآشورية ستتولى المسؤولية الأمنية والعسكرية لحوض الخابور.

وأصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً كتابياً إلى الرأي العام، بخصوص ما تتعرض له منطقة حوض الخابور والتي تتواجد فيها قرى آشورية سريانية، لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش.

وجاء في نص البيان:

"تستمر قوات سوريا الديمقراطية في عمليات الدفاع المشروع لمواجهة الهجمات المستمرة من قبل جيش الغزو التركي والفصائل الجهادية الموالية له في المنطقة الشرقية والجنوبية لسريه كانيه/رأس العين، وخاصة في منطقة الخابور في القرى السريانية الآشورية المحيطة ببلدة تل تمر.

وبناءً على مقتضيات المرحلة الراهنة ومن أجل حماية منطقة الخابور ذات الخصوصية السريانية الآشورية، وبناءً على طلب من قوات المجلس العسكري السرياني المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية، ستنتشر قوات المجلس السرياني العسكري والقوات الآشورية وسيكون على عاتقها المسؤولية الأمنية والعسكرية لمنطقة الخابور، وعليه فإن قوات المجلس السرياني العسكري ستنتشر في كامل الخطوط الأمامية".

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً