قيادي في قسد: المناطق التي تحررت بدماء الشهداء غير قابلة للمساومة

قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية زنار كوباني إن المناطق التي ارتوت بدماء الشهداء غير قابلة للمساومة وخارج نطاق الاتفاقيات ونفى ما تداولته بعض وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري حول اتفاقية بين روسيا وقوات سوريا الديمقراطية لتسليم بعض المناطق في ريف الطبقة للنظام، وذلك خلال اجتماع موسع عقده مجلس الطبقة المدني في بلدة المنصورة.

عقد مجلس الطبقة المدني بالتنسيق مع لجنة العلاقات العامة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة اجتماعاً موسعاً لمناقشة الأوضاع السياسية الراهنة في سوريا عامة وشمال وشرق سوريا خاصةً بحضور وجهاء وشيوخ العشائر والعشرات من أهالي المنصورة ونسائها.

وبعد الوقوف دقيقة صمت تحدث القيادي في قوات سوريا الديمقراطية زنار كوباني عن آخر المستجدات السياسية منها أهداف الاحتلال التركي في ضرب مشروع الأمة الديمقراطية ونهب خيرات المنطقة بحجة حماية أمنها القومي.

كما سلّط زنار كوباني الضوء على محاولة بعض الأطراف استغلال الظروف لتحقيق بعض المآرب منها الإشاعات التي يبثها النظام السوري حول اتفاق مع الروس لتسليم بعض المناطق مؤكداً أن النظام يحاول زرع الفتنة ونزع الثقة بين الشعب والقوات العسكرية مشدداً على أن أي شبر ارتوى بدماء الشهداء غير قابل للمساومة.

هذا الأمر أكده عضو لجنة العلاقات العامة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة جمال النحيطر وعضو مجلس صلح العشائر وشيخ عشيرة الناصر عبد اللطيف المحمد الفرج خلال إلقائه لكلمة أيضاً.

وتناقلت وسائل إعلام في الأيام الفائتة إشاعات حول اتفاقية بين قوات سوريا الديمقراطية وروسيا بخصوص تسليم عدة مناطق وقرى في ريف الطبقة الجنوبي ومنها المنصورة التي تبعد 20 كم شرقي الطبقة والحدودية مع مناطق سيطرة النظام السوري.

(و ه/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً