قيادي في قسد: تدمير 5 دبابات وجثث المرتزقة بأيدي مقاتلينا

كشف قيادي في قوات سوريا الديمقراطية تفاصيل التطورات العسكرية على الحدود السورية التركية، وقال إن قواتهم دمرت 5 دبابات، إضافة إلى إعطاب مجنزرة، مؤكداً أن جثث عدد من المرتزقة وقعت في أيدي قواتهم.

وبدأ جيش الاحتلال التركي عصر أمس بقصف مناطق شمال وشرق سوريا، واستهدف بشكل عشوائي مختلف المناطق، راح ضحيتها 5 مدنيين، وأصيب آخرون.

وفي تفاصيل ما يدور على الحدود الفاصلة بين تركيا وسوريا من هجمات لجيش الاحتلال التركي، تحدث القيادي في قوات سوريا الديمقراطية آمد عامودا إلى وكالتنا حول آخر التطورات العسكرية.

وقال آمد في بداية حديثه "إن جيش الاحتلال التركي أجبرنا على الدخول في هذه المعركة، وبناء على حقنا في الدفاع المشروع، ردت قواتنا بعد أن تعرضت نقاطنا العسكرية وقرانا وبلداتنا ومدننا للقصف، رغم الدعوات والمناشدات المتكررة لحل الأزمة دون اللجوء إلى الحرب الواسعة، ومحاولاتنا العديدة لحلها بالطريقة السلمية".

وأضاف آمد "في إطار حقنا المشروع في الدفاع عن المنطقة، كانت قواتنا على أهبة الاستعداد، وقامت بالرد على مصادر النيران التي استهدفت مناطق شمال وشرق سوريا. حيث تمكنت قواتنا بإشعال كامل الحدود من دجلة إلى الفرات".

وأكد آمد أن قواتهم تمكنت حتى الآن من تدمير 5 دبابات تركية على الحدود في منطقة تل أبيض، والقضاء على 5 مرتزقة شرق تل أبيض وقعت دجثثهم في أيدي القوات.

وفي المنطقة الممتدة بين ناحية عامودا والدرباسيه تم تدمير مفرزة للقوات التركية وإعطاب مجنزرة. كما تمكنت القوات من إسقاط 6 طائرات استطلاع مسيرة.

وأشار آمد إلى أن قواتهم مستمرة في الدفاع عن المنطقة، وقال إن قواتهم العسكرية تدافع عن نفسها وعن شعبها، وقال في ختام حديثه "لن نهاجم أحد بدون سبب حتى لو توفرت لدينا كل قوة العالم، ولكن حتى لو تكالبت علينا كافة القوى سننتصر لأننا أصحاب الارض ونحن ندافع عن حقوقنا وشعبنا، وضحينا بالكثير، وسنستمر في التضحية لمنع نسف المكتسبات التي تحققت على مدار الـ 8 سنوات الماضية".

ANHA


إقرأ أيضاً