قيادي في قسد: عملياتنا مستمرة للقضاء على خلايا داعش

قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية إن عملياتهم الأمنية والعسكرية مستمرة ضد خلايا مرتزقة داعش، مؤكّداً أن قسد قوى مدافعة عن كل السوريين واستطاعت مقارعة إرهاب داعش.

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية يوم 23 آذار / مارس المنصرم  بدء مرحلة جديدة في قتال داعش عقب إعلانها إلحاق الهزيمة بمرتزقة داعش.

وقال القائد العام لقسد مظلوم عبدي خلال مؤتمر صحفي أُقيم في حقل العمر النفطي "نعلن للرأي العام العالمي عن بدء مرحلة جديدة في محاربة مرتزقة داعش، بهدف القضاء الكامل على الوجود العسكري السري لداعش المتمثل في خلاياه النائمة".

ومع تحرك خلايا مرتزقة داعش النائمة وقيامهم بالأعمال الإرهابية واستهداف المدنيين، ألقت قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي القبض على العديد من عناصر المرتزقة واستولت على كميات من المتفجرات والأسلحة.

وفي لقاء أجراه مراسل وكالتنا ANHA مع القيادي في قوات سوريا الديمقراطية كوران تل تمر حول حملاتهم ضد الخلايا قال كوران تل تمر: إن عملياتهم العسكرية والأمنية ضد خلايا مرتزقة داعش النائمة مستمرة وقضت على العديد من المرتزقة وداهمت العديد من أوكارهم.

كوران أضاف إن حملات التمشيط أيضاً تستمر في المناطق المحررة والكشف عن الخنادق التي حفرها مرتزقة داعش .

مشيراً إلى أن قسد صورة مُصغّرة عن نسيج المجتمع السوري وتجمع كافة السوريين ومن كافة مكوناتهم ومعتقداتهم وهي قوى مدافعة عن كل السوريين، واستطاعت مقارعة إرهاب داعش وألحقت الهزيمة بهم.

(ف ف /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً