قيادي في قسد: لن نسمح بفصل روج أفا عن بعضها، والطريق الدولي تحت حمايتنا

أكد قائد خط جبهة طريق رودكو والطريق الدولي بين مقاطعة كري سبي وناحية عين عيسى لقوات سوريا الديمقراطية جيغيوارا زريك بأن قواتهم أفشلت كافة محاولات تسلل مرتزقة الاحتلال التركي والخلايا النائمة في السيطرة على الطريق الدولي وقطع إقليمي الفرات والجزيرة والمناطق السورية عن بعضها.

نتيجة إحباط قوات سوريا الديمقراطية لهجمات مرتزقة الاحتلال التركي والخلايا النائمة لمرتزقة داعش في سري كانية و كري سبي، يحاول مرتزقة الاحتلال وبمساندة من الخلايا النائمة لمرتزقة داعش في التسلل إلى القرى المحيطة لناحية عين عيسى والطريق الدولي.

فيما أحبط قوات سوريا الديمقراطية كافة هجمات ومحاولات المرتزقة في الوصول إلى الطريق الدولي و طريق رودكو التي تصل إقليمي الجزيرة والفرات ومناطق منبج والرقة ودير الزور ببعضهم في محاولة منها فرض حصار على تلك المناطق.

استطاعت وكالتنا ANHA  الوصول إلى خط الجبهة على طريق رودكو في محيط بلدة سلوك التابعة لمقاطعة كري سبي واللقاء مع قائد جبهة طريق رودكو والطريق الدولي "جيغيوارا زريك"، ورصدت حركة الطريق هناك.

قال جيغيوارا زريك بأن الاحتلال التركي ومرتزقته وبدعم من خلايا مرتزقة داعش يهاجمون مناطق روج آفا منذ 9 تشرين الأول الجاري وذلك لدعم الغزو التركي في احتلال المنطقة.

وأشار زريك بأن الاحتلال التركي يسعى لإبادة تاريخ وحضارة شعوب المنطقة عامة والكرد وروج آفا بشكل خاص، عبر استهدافها للمناطق الأثرية والتاريخية مثل سري كانية وتل حلف، وذلك ليخفي الحضارة الكردية ومحاولة تغيير ديمغرافية المنطقة.

وأكد جيغيوارا زريك، أنه بعد هزيمة وإلحاق خسائر فادحة في صفوف المرتزقة في سري كانيه وكري سبي، يسعى مرتزقة الاحتلال التركي وبدعم من الخلايا النائمة الوصول إلى طريق رودكو والطريق الدولي والتي تعتبر خط وصل بين مناطق روج آفا.

مضيفاً بأن الاحتلال التركي لن يتمكن من فصل هذه المناطق التي تعيش فيها مختلف المكونات الكرد والعرب والسريان، كما فعلت مرتزقة داعش عند سيطرتها على هذه المناطق في أعوام 2013-2014

مشيراً بأن الطريق الدولي تحت سيطرة ومراقبة قوات سوريا الديمقراطية بعد إحباط محاولات المرتزقة في الوصول إلى الطريق وإلحاق خسائر فادحة في صفوفهم.

وفي ختام حديثه قال قائد خط جبهة طريق رودكو والطريق الدولي جيغيوارا زريك بأن قوات سوريا الديمقراطية عاهدت بأنها ستحمي المدنيين وشمال وشرق سوريا، وستضحي بنفسها من أجل هذه الأرض، محيياً الشهداء ومقاتلو قوات سوريا الديمقراطية والشعب الذين يدعمون من يرابطون في الجبهات.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً