كاتب كردي: نشعر بالأسى وخيبة الأمل حيال الأطراف التي لا تستجيب للوحدة الوطنية

عبّر الكاتب برادوست ميتاني عن خيبة أمله من الأطراف الكردية التي تسعى إلى عرقلة مساعي وحدة الصف الكردي، وأكد مساندة الكتّاب والمثقفين لمبادرة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية.

بات موضوع وحدة الصف الكردي يشغل بال مختلف الأوساط الاجتماعية والسياسية ولا سيما المثقفين، خاصة مع تصاعد الهجمات ضد الشعب الكردي، ومحاولات مختلف الأطراف للقضاء على مكتسبات الكرد في جميع أجزاء كردستان.

ويرى ساسة ومثقفون في روج آفا أن على الأطراف السياسية توحيد صفوفها، والخروج بموقف موحّد، لا سيما بعد المبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سوريا ديمقراطية مظلوم عبدي.

 وحول هذا الموضوع قال الكاتب والباحث في التاريخ الكردي برادوست ميتاني في لقاء مع وكالة أنباء هاوار: "إن الوحدة الوطنية الكردية موضوع مهم، مطروح على الطاولة الكردية، لأن الهجمات الدولية والإقليمية على قضية وجود الشعب الكردي تتوسع في كامل جغرافية كردستان، وذلك بعد احتلال تركيا لعفرين وسري كانيه وكري سبي".

برادوست ميتاني أشار في حديثه إلى المبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سورية الديمقراطية مظلوم عبدي، وأكد أنها لاقت قبولاً إيجابياً من الأحزاب الكردية والشعب الكردي والسياسيين والمثقفين الكرد.

وتطرق ميتاني في حديثه إلى موقف الأطراف الكردية التي تعمل من أجل عرقلة مساعي الوحدة الوطنية قائلاً: "لدى شعوب العالم وأيضاً لدى  الشعب الكردي نرى باستمرار نهجين أساسيين، نهج يعمل من أجل مصالحه الشخصية والحزبية بعيداً عن قضية شعبه، ونهج يناضل من أجل خدمة شعبه ووطنه".

وفي هذا الصدد أضاف ميتاني "طرف واحد يتحجج باستمرار لكي لا تتحقق الوحدة الوطنية، وربط مصالحه بمصالح عدو قضية الشعب الكردي، ووقف إلى جانب الائتلاف وتركيا، والذين هم أعداء الشعب الكردي ،ويعملون باستمرار لإفشال المشروع الكردي في المنطقة وخاصة في روج آفا.

وناشد برادوست ميتاني عبر وكالتنا كافة الأطراف للعمل من أجل الوحدة وطنية قائلاً: "نشعر بالأسى وخيبة الأمل حيال الأطراف التي لا تستجيب للوحدة الوطنية، ونقول لهم إن مكانكم في قامشلو وهولير وليس في اسطنبول وأنقرة وأستانا، وعليكم أن تكرسوا أنفسكم  لخدمة الشعب الكردي، والابتعاد عن سياسة الدولة التركية التي هدفها الوحيد القضاء على الشعب الكردي واحتلال المناطق التي حررها شهداؤنا ".

واختتم الكاتب والباحث في التاريخ الكردي برادوست ميتاني حديثه بالقول: " كمثقفين وكتّاب نعمل للوصول إلى كافة الأطراف والأحزاب الكردية، ونساند المبادرة التي أطلقها الجنرال الكردي مظلوم عبدي، لأنها الدواء لجرح الشعب الكردي في مواجهة محاولات القضاء على القضية الكردية، فالوضع يتجه نحو الأسوأ، وعلينا أن نعلن عن موعد انعقاد مؤتمر وطني كردستاني بأقرب فرصة".

(ك)


إقرأ أيضاً