كارثة الحرائق تجتاح فرنسا بسبب موجات الحر

شبَ حريق في فرنسا اجتاحت آلاف الهيكتارات من المحاصيل والنباتات في عدد كبير من مناطق البلاد نتيجة لموجه الحر الشديدة والجفاف.

أتى حريق على حوالى 500 هكتار من المزروعات، خصوصا من القصب، و100 هكتار من الغابات، ووصلت ألسنة النيران إلى ارتفاع كيلومترين أحيانا.

واحترقت أيضا 4 منازل من دون أن يسفر ذلك عن سقوط ضحايا، وتم استنفار 250 رجل إطفاء.

وفي منطقة أور غربي فرنسا، حيث تجاوزت درجات الحرارة 42 %، "أتت الحرائق على حوالى 800 هكتار". وطلبت تعزيزات على صعيد فرق الإطفاء من المديريات المجاورة.

واندلعت أيضا حرائق في منطقة اور-اي-لوار (وسط غربي فرنسا)، حيث تأثر 1170 هكتارا من الحقول، واستُنفر 269 رجل إطفاء. وأغلق الطريق السريع بعد الظهر.

وقال الأمين العام المساعد لمديرية لوارية لودوفيك بيرات  أن هذا وضع غير مسبوق في المديرية". وأضاف "كنا توقعنا حدوث حرائق، لكن ليس بهذا الحجم.. مع الجفاف والحرارة المتراكمين، فإن أدنى شرارة تؤدي إلى اندلاع النار".

(م ح)


إقرأ أيضاً