كشف سجلات 139 مدنياً استشهدوا في المقاومة الشعبية بحلب

كشف مجلس عوائل الشهداء لحيّ الشيخ مقصود والأشرفية عن سجلات 139مدنياً استشهدوا في المقاومة الشعبية بالحيين منذ بدء الهجمات عليهما عام 2012.

وأقيمت مراسم الكشف عن سجلات الشهداء المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ، في ساحة الشهداء بحي الشيخ مقصود غربي، وذلك بالتزامن مع الذكرى الرابعة لبدء هجمات المجموعات المرتزقة التي كانت تعمل لصالح الأجندات التركية، على حيي الشيخ مقصود والأشرفية.

وشارك في المراسم العشرات من الأهالي وأعضاء المؤسسات والأحزاب في الحيين.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها ألقيت كلمات من قبل الرئيس المشترك لمجلس العام لحيّ الشيخ مقصود والأشرفية محمد شيخو الذي استذكر جميع شهداء الحرية وشهداء مقاومة حي الشيخ مقصود.

وأشار شيخو بأن مقاومة حي الشيخ مقصود حققت انتصاراتها أمام مرتزقة الاحتلال بفضل تضحيات الشهداء، وإصرار الأهالي من جميع المكونات على حماية أنفسهم في الحي.

وأضاف شيخو "الشعوب المتعايشة في الحي قاومت وفق مبدأ حرب الشعب الثورية إلى جانب قواتهم وحدات حماية الشعب والمرأة".

ومن جانبها قالت عضوة مؤتمر ستار فاطمة حسينو "في مثل هذا اليوم قبل بضع سنوات واجه شعبنا هجوماً إرهابياً من قبل من كانوا يطلقون على أنفسهم اسم الجيش الحر، حيث اجتمعت العشرات من المجموعات الإرهابية وشنت هجمات على أبناء شعبنا الأعزل".

ونوهت فاطمة بأن أهالي الحي واجهوا الهجمات بمقاومة باسلة، حيث تكاتف أبناء الحي من العرب والكرد والسريان وبشيبهم وشبابهم حتى تم دحر هذا "الهجوم الإرهابي" وإعلان النصر.

واختتمت حديثها قائلةً "النصر كان ثمنه باهظاً جداً حيث قدمنا المئات من الشهداء الأبرياء والذين كان ذنبهم الوحيد التمسك بأرضهم وترابهم، واليوم في ساحة الشهداء ننحني إجلالاً أمام أرواحهم الطاهرة".

وبعدها قرئت سجلات الشهداء من قبل الرئيس المشترك في أكاديمية المجتمع الديمقراطي أمين عليكو، وقدمت صور الشهداء لذويهم، ثم قدم الأهالي التعازي لأهالي الشهداء.

 (ح)

ANHA


إقرأ أيضاً