كنائس سري كانيه تعرضت للقصف والمسيحيون يناشدون بإنقاذهم

ناشد المسيحيون في مدينة سري كانيه المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإنقاذهم من هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وحماية الكنائس وممتلكات الأهالي التي تتعرض للقصف والنهب.

وجاءت المناشدة على لسان رئيس فرعية إدارة أملاك المسيحيين في مدينة سري كانية/رأس العين زياد موسى والذي لازال في مدينة سري كانيه، وناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإنقاذهم من همجية الهجمات التركية ومرتزقتها، مؤكداً أن الهجمات استهدف الكنائس والإرث المسيحي في المنطقة في محاولة من تركيا لإمحائها.

مؤكداً أن المسيحيون وكافة مكونات المنطقة يمرون بخطر الإبادة من قبل تركيا ومرتزقتها، مشيراُ أن أوضاعهم كانت جيدة ويعيشون بأمان وسلام ويمارسون طقوسهم الدينية بكل حرية في ظل الإدارة الذاتية الديمقراطية، مشدداً على ضرورة العمل على إبعاد خطر الهجمات التركية عن المنطقة ومنعها من اتباع سياسة التغيير الديمغرافي وإمحاء تاريخ شعوب المنطقة وهدم الكنائس ودور العبادة.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً