كينو كبرئيل: تركيا تختلق الفوضى في المناطق المحتلة لإجبار الناس على ترك مناطقهم

حمّلت قوات سوريا الديمقراطية الاحتلال التركي مسؤولية الهجمات الانتحارية والسيارات المفخخة التي تستهدف المدنيين العزل في منطقتي سري كانيه و كري سبي بهدف خلق الرعب وإجبارهم على ترك قراهم.

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بيانا على لسان ناطقها الرسمي كينو كبرئيل، وأكد فيه بأن منطقتي كري سبي وسري كانيه تشهد الفوضى وهجمات بالسيارات المفخخة منذ احتلالها و لا يختلف وضعها عن اوضاع بقية المناطق التي احتلتها تركيا من قبل.

وجاء نص البيان" تشهد منطقتي تل أبيض و رأس العين فوضى و هجمات بالسيارات المفخخة منذ بدء الغزو الهمجي للجيش التركي ضد هاتين المنطقتين و هو ما لا يختلف مع أوضاع بقية المناطق السورية التي يحتلها جيش الغزو التركي و المرتزقة الموالين لها.

إننا في قوات سوريا الديمقراطية إذ نندد بأشد العبارات بالهجمات الانتحارية و السيارات المفخخة ولا سيما تلك التي تستهدف المدنيين العزل ، فإننا نحمل جيش الغزو التركي مسؤولية تلك الهجمات و التي تستهدف المدنيين بغية خلق الرعب و إجبار الناس على ترك قراها و مدنها لإحداث التغيير الديمغرافي الذي يستهدف كل مكونات المنطقة لإسكان عوائل الإرهابيين من الإيغور و التركستان و غيرهم من الأجانب".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً