لافروف يستبق لقاء بوتين أردوغان : لا يمكن الحوار مع الإرهابيين في إدلب

لوحت روسيا مجدداً بعصا إدلب ضد تركيا حيث استبقت لقاء الرئيس فلاديمير بوتين مع الرئيس التركي أردوغان وأكدت دعمها لقوات النظام أثناء العملية العسكرية ضد إدلب وذلك على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف, والذي شدد على أنه "لا يمكن الحوار مع الإرهابيين".

مركز الأخبار

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية ليسوتو، ليسيغو ماكغوثي، عقد في سوتشي "إن مسألة إدلب السورية ستكون إحدى أهم المسائل، التي سيتم  بحثها خلال لقاء الرئيس فلاديمير بوتين مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان في سوتشي".

وأوضح لافروف، أن "جبهة النصرة" تسيطر على 90% من مساحة إدلب، مؤكداً أنه لا يمكن الحوار مع الإرهابيين".

وتشهد مناطق ما تسمى خفض التصعيد وعلى  رأسها إدلب تصعيداً عنيفاً خلال الأيام الماضية تزامن مع محادثات روسية تركية أجريت في أنقرة.

ويرى مراقبون بأن الخلاف بين روسيا وتركيا حول المخرج في إدلب يتعمق حيث كررت روسيا مراراً امتعاضها من المماطلة التركية حول تنفيذ اتفاق إدلب.

وتسعى تركيا لإعادة تذويب مرتزقة جبهة النصرة بتنظيم جديد بهدف إدخالهم إلى اللجنة الدستورية.

(ي ح)


إقرأ أيضاً