لجنة الصلح تعقد مصالحة أخرى بين عائلتين متخاصمتين في كوباني

أوصلت لجنة الصلح في إقليم الفرات شمال سوريا عائلتين متخاصمتين إلى الصلح وحل الخلاف بينهما والذي دام مدة شهر، إثر شجار بين العائلتين أطلق فيه النار وأصيب ثلاثة أشخاص من العائلتين بجروح.

وبعد توسط لجنة الصلح بين العائلتين لاحتواء الموقف ومنع تأزم الوضع وإراقة الدماء، تمكنت اللجنة من عقد مصالحة بين عائلتين من قرية حلنج شمال مدينة كوباني، وحل الخلاف بينهما بالتراضي وبحضور المئات من سكان المدينة وريفها، إلى جانب مشاركة إداريين في مجلس المقاطعة.

وعقدت المصالحة في مبنى المجلس التنفيذي لإقليم الفرات بمدينة كوباني.

وتعود أسباب الخلاف إلى حصول شجار بين عدد من أفراد العائلتين تطور لإطلاق النار بين الطرفين ما أدى إلى جرح 3 أشخاص من العائلتين اللتين تنحدران من قرية حلنج وهما عائلة مصطفى حيدر بيرم وعائلة دريعي بوزان طيفور.

وخلال مراسم الصلح ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كوباني مصطفى إيتو كلمة نوه من خلالها بضرورة تفادي مثل هذه الخلافات في الوقت الراهن الذي تشهد فيه مناطق شمال وشرق سوريا تهديدات تركية بشن عدوانٍ عليها، وسد المجال أمام كل ما من شأنه خلق شرخ بين التكاتف الشعبي والاجتماعي، وبدلاً من الخلافات يجب زيادة التكاتف ونبذ كافة الخلافات ووضع المصلحة الجماعية فوق الفردية.

كما قدم إيتو الشكر للجنة الصلح وكل من ساهم في عقد الصلح بين العائلتين، بالإضافة إلى الثناء وشكر وجهاء العائلتين الذين تصرفوا بحكمة وقطعوا الطريق أمام الفتن وقبلوا بعقد المصالحة وإعادة روح الأخوة بينهم.

يذكر أنه تأتي هذه المصالحة بعد يومٍ من حل خلافٍ عائلي آخر بين 3 عشائر كردية في إقليم الفرات حضره وجهاء العشائر في الإقليم والإداريون في المؤسسات المدنية يوم أمس الأربعاء.

(ز س/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً